تستمع الآن

دراسة: تمارين رفع الأوزان أفضل من المشي والركض في تحسين النوم

الإثنين - ٠٧ مارس ٢٠٢٢

كشفت دراسة أمريكية على أن الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أفضل من الجري للتمتع بنوم هادئ ولساعات أطول.

ووفقا لما ذكره موقع «ديلي ميل»، فإنه بالنسبة للأشخاص المحرومين من النوم، فإن رفع الأثقال أو القيام بتمارين الضغط يمكن أن يوفر 17 دقيقة إضافية من النوم كل ليلة مقارنة بالذهاب للركض أو ركوب الدراجة.

وشارك في الدراسة التي أجرتها جامعة أيوا الأمريكية 386 شخصاً يعانون زيادة الوزن أو السمنة، تتراوح أعمارهم بين 35 و70 عاماً، عاشوا حياة من الخمول وقلة الحركة وكان لديهم ضغط دم مرتفع نسبيًا.

وتم تقسيمهم إلى 4 مجموعات، مجموعة لا تمارس أي تمرين وثانية تقضي 3 ساعات في الأسبوع في تدريب القوة على أجهزة الصالة الرياضية.

بينما قامت المجموعة الثالثة بعمل تمارين هوائية أسبوعياً لمدة 3 ساعات، أو ركضت على جهاز المشي أو باستخدام دراجة تمرين.

وقامت المجموعة الرابعة والأخيرة بمزيج من كلا النوعين من التمارين.

وأبلغ جميع المشاركين في الدراسة عن نوعية نومهم، ومدته.

وبعد 12 شهراً، لاحظ الأشخاص المحرومون من النوم في مجموعة تمارين القوة أن نومهم تحسن بمقدار 40 دقيقة في الليلة.

وقالت الباحثة الرئيسية أنجيليك بريلينثين من جامعة ولاية أيوا الأمريكية، إن الدراسة أثبتت أن تمارين القوة أفضل من المشي والركض في تحسين النوم.

لذلك تنصح بدمج جلستين أو أكثر في روتين التمارين المعتادة لتحسين صحة العضلات والعظام بشكل عام، وكذلك نوعية النوم.

وتشير النتائج إلى أن الشخص الذي ينام لمدة 8 ساعات سيقضي 20 دقيقة أقل مستيقظًا في الليل بعد ممارسة تمارين القوة.

وتكتسب تلك النتائج أهمية قصوى، لأن قلة النوم أو الأرق تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وتصلب الشرايين.

ويرتبط الفشل في الحصول على قسط كافٍ من النوم أيضاً بزيادة الوزن ومرض السكري والالتهابات، مما قد يؤدي إلى تفاقم خطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية أو الموت المبكر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك