تستمع الآن

دراسة تكشف أكثر مشاكل التسوق المحبطة للسيدات

الأربعاء - ٠٩ مارس ٢٠٢٢

كشفت دراسة حديثة أجرتها إحدى شركات الملابس عن أكثر المشاكل إحباطًا التي تواجهها النساء يوميًا عندما يتعلق الأمر بملابسهن، وأظهرت أن النساء يكافحن في نهاية الأمر للتعبير عن أنفسهن من خلال خزانة ملابسهن، مع الطلب الشديد على الوظائف.

ووفقا للدراسة، فإن 55% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم “يكافحون في كثير من الأحيان لحمل الأشياء بسبب عدم وجود جيوب في ملابسهم”، وتعد هذه مشكلة قديمة تعاني منها المرأة عند اختيارها لملابسها، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “مترو” البريطانية.

وخلال حقبة العصور الوسطى ربط الرجال والنساء الحقائب بخصرهم، لكن مع مرور الوقت، أخفى الناس حقائبهم تحت ملابسهم لحماية مقتنياتهم الثمينة من السارقين.

ومن ناحية أخرى أظهر الاستطلاع أيضًا أن 60% من النساء وجدن أن المشكلة التي توجد في ملابس المرأة أيضاً وتسبب لها الشعور بالإحباط هو إنها لا تجد ملابس مطابقة لها في المقاس.

ولا تريد المرأة ارتداء ملابس ذات نوعية رديئة أو غير مريحة، وهذا ما أوضحه الاستطلاع، حيث اتضح- 42% و 35% من النساء يجدن أن هذه أكثر المشاكل التي يواجههن عند اختيار الملابس، حيث ترغب المرأة في أن تشعر بالرضا الكامل عن ملابسها.

وقالت ناتالي روبنسون، مصممة أزياء المشاهير، إن “المستقبل للموضة العملية، لأن النساء أصبحن يعملن في مجالات مختلفة، وبالتالي فهن بحاجة إلى الموضة العملية..ولأن العالم أيضاً أصبح يهتم بالموضة المستدامة، فأصبحت الكثيرات يحرصن على شراء ملابس تدوم طويلاً وتساعد في تحسين البيئة وتوفر لهن الكثير من المال”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك