تستمع الآن

حياتك صح| الدكتور محمد حاتم يوجه نصائح لعلاج القدم السكري والوقاية من «الغرغرينا»

الثلاثاء - ٠٨ مارس ٢٠٢٢

أكد الدكتور محمد حاتم استشاري ومدرس جراحة الأوعية الدموية بكلية طب عين شمس، أن مرض السكري هو مرض شائع في العالم إلا أن مشكلته هو أنه لا يوجد تعافي مباشر منه.

وأوضح الدكتور محمد حاتم خلال برنامج “حياتك صح” مع جيهان عبد الله على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، أن مع طول فترة المرض يحدث للشخص المصاب مضاعفات.

وأكد أن آخر إحصائية لمنظمة الصحة العالمية توضح أن 442 مليون شخص مصابين بالقدم السكري، وتوفى 5 ملايين منه.

وأشار إلى أنه ينقسم إلى نوعين الأول يظهر في سن صغير ويدمر البنكرياس الذي يفرز الإنسولين وذلك يحدث نتيجة مرض مناعي أو أسباب غير معلومة نتيجة زيادة السكر في الدم.

كما أوضح استشاري ومدرس جراحة الأوعية الدموية أن النوع الثاني والذي يصاب به الشخص في سن متقدمة وله عامل وراثي بعض الشيء، موضحا أن الجسم في تلك الحالة يكون به نسبة أنسولين تفرز لكنها تكون غير كافية ثم يحصل المريض على علاج خارجي “أنسولين”، مشددا على ان النوع الثاني هو المنتشر.

وتابع: “مرض السكري مرتبط بعاملين الأكل وكيفية تناوله بجانب التاريخ المرضي للشخص وهل يتناول الكثير من الدهون والسكريات وهم الأكثر عرضه للنوع الثاني”.

وأكمل: “مريض السكري علاجه الأساسي قبل المضاعفات عليه الذهاب إلى طبيب باطنة تخصص غدد صماء، حيث يكون علاجه مقسم إلى كيفية التقسيم بين الأكل والأنسولين”.

واستطرد: “المرض يختلف بين الكبير والصغير لأن الصغير يكون مصابًا من النوع الأول وقد يكون وراثيًا والمضاعفات تكون أسرع”.

مضاعفات مرض السكري

وأكد أن المضاعفات التي قد تؤثر على المريض هي العين حيث قد يصاب بالتهابات في شبكية العين وقد يؤدي لنزيف وضعف وفقدان البصر، موجهًا نصيحة بإجراء فحص قاع عين مرة واحدة في العام.

ونوه الدكتور محمد حاتم بأنه قد يؤثر على الكلي ببطء شديد حيث إنه لا يشعر به المريض إلا بعد تطور الإصابة، منوهًا بأن السكري يؤثر على الأعصاب الطرفية والأوعية الدموية.

وأكمل: “قد يؤثر على العصب خاصة أن عليه مادة عازلة تتدمر مع المرض بعد فترة طويلة، ثم يبدأ المريض الشكوى من تنميل في اليد والقدم في أطراف اليد والقدم ومن هنا يبدأ القدم السكري”.

تدمير الأوعية الدموية

وأكد الدكتور محمد حاتم أن مرض السكري يدمر الأوعية الدموية، موضحًا أنه يحدث تصلب شرايين والدم لا يصل جيدا للقدم ويشتكي من قصور الدورة الدموية في الشرايين وتتطور إلى عدم القدرة على المشي ثم آلام في الأصابع وتُنقل للمرحلة الأخيرة للغرغرينة، وهذه مرحلة سيئة.

وأوضح أن الأمر يبدأ من خلال أن المريض لا يشعر بأي آلام بسبب عدم وجود دورة دموية في القدم، لذا من المهم على الطبيب أن يكشف جيدًا على النبض في القدم عند قدوم المريض له.

وتابع: “النوع الثالث يتكون من خلال فطريات الأصابع التي تتغذى وتعيش في الأماكن الرطبة خاصة أن مريض السكري مناعته أضعف من الشخص العادي”.

وأضاف لـ”حياتك صح“: “الفطريات تتسبب في حدوث تشققات بين الأصابع وقد يحدث عدوى لذا لا بد من التنشيف جيدا بين الأصابع حتى لا يحدث فطريات ومن ثم وجود عدوى أو تشققات جلد وقد تنقسم لالتهابات سطحية أو خراج”.

ووجه نصيحة للمريض بضرورة النظر جيدا كل يوم على القدم ومنطقة الكعب لأنها الأخطر وقد يحدث انتكاسة للجسم من خلالها”.

علاج القدم السكري

– التوجه لدكتور غدد لضبط السكري

– إذا كان المرض قدم عصبي أو التهاب أعصاب يحصل على دواء لالتهاب الأعصاب مع ضبط نسب السكري

– معالجة القصور في الأوعية الدموية لعودة الدم للقدم.

– لو هناك عدوى بكتيرية يحصل المريض على مضاد حيوي.

مرض السكري

نصائح للحماية من الغرغرينا

– ضبط معدلات السكري

– ممنوع التجول حافي القدمين

– فحص القدمين يوميًا

– التنشيف بين الصوابع

– ارتداء شراب قطن منعا للتعرق

– الحذاء لا بد أن يكون طبيًا

– استخدام مياه فاترة

– قص الأظافر برفق


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك