تستمع الآن

حوار خاص لـ«نجوم إف إم»| صفاء أبو السعود: سعيدة بتكريمي في احتفالية يوم المرأة.. والممثل المسرحي «فدائي»

الإثنين - ٢١ مارس ٢٠٢٢

شعرت بسعادة كبيرة عند دعوتي في احتفالية يوم المرأة المصرية

لقبول أي عرض فني لا بد أن يكون له معنى ورسالة وهدف

مبقاش في حد عنده استعداد يكون ممثل مسرح لأنه يتطلب فدائي

هذه أسباب غياب المسرح الاستعراضي

«بنت يا بنتوتي با بنوتة.. انتي البطلة في الحدوتة.. في الشدة استقوي واجمدي وفي الرقة خليكي بسكوتة».. كلمات افتتحت بها الفنانة الكبيرة صفاء أبو السعود مشاركتها في احتفالية يوم المرأة المصرية، في مفاجأة سارة للجميع وعودة كبيرة لفنانة اعتادت أن تقدم كل ما هو مميز ومبهج خلال مسيرتها الفنية.

ومع ردود الأفعال الواسعة التي تلقتها الفنانة صفاء أبو السعود عقب ظهورها الأخير في احتفالية المرأة المصرية، أجرت «نجوم إف إم» حوارًا مع الفنانة الكبيرة ويعد أول حوار صحفي لها بعد تكريمها مؤخرا عن مجمل أعمالها الفنية.

إلى نص الحوار:

– كواليس أغنية “بنتي يا بنوتة” ضمن احتفالية يوم المرأة؟

منذ فترة طويلة وأنا لم أظهر في أعمال فنية بشكل مكثف لكنني وافقت على الظهور في الاحتفالية عندما وجدت أنه احتفال في يوم المرأة العالمي بشكل عام واحتفال وتكريم للمرأة في مصر بشكل خاص خاصة من السيدة انتصار السيسي.

كما أنني شعرت بسعادة كبيرة عند دعوتي ثم فوجئت يوم التكريم باقتراح تقديم أغنية للأطفال خاصة البنات وهن أساس المجتمع، وقرأت كلمات أيمن بهجت قمر الذي كتب كلمات معبرة ولمست كل مشاكلهن من زواج قاصرات وتعليم ورياضة وأعجبت بالكلمات، كما أن محمود طلعت قدم لحنًا رائعًا كما أننا عملنا سويًا عدة مرات من قبل لذا كانت الفرصة سانحة خاصة عدم تقديمي عمل منذ فترة طويلة وعندما جاءت المناسبة في وجود كلمات ولحن قدمت الأغنية.

 

– ‏ردود أفعال إيجابية واسعة تلقتيها بعد الظهور الأخير.. رد فعلك على هذه الردود؟

الفنان طيلة حياته الفنية أعصابه تكون مشدودة حتى إذا كان دوره كلمة واحدة أو ممارسا للمهنة منذ زمن طويل، لأن كل يوم هناك رهبة، كما أن ردود الأفعال كانت غير متوقعة الحمد لله، والعمل الاستعراضي وإن كانت فترته قصيرة لكن تلك الردود لم أتوقعها وأشكر الله أولا وأخيرًا على نجاح العمل.

– شعورك بعد التكريم في احتفالية يوم المرأة؟

كان شعور جميل جدا لأن التكريم على مجمل أعمالي للأطفال في مجالات كثيرة وكان مفرحًا ومبهجًا وكنت سعيدة جدًا بهذا التكريم من السيدة انتصار السيسي لأنها شخصية جميلة واختياراتها للآخرين كانت كلها موفقة واعتز بها.

– هل هناك شروط لقبول أعمال فنية جديدة؟

لقبول أي عرض فني لا بد أن يكون له معنى ورسالة وهدف وبما إن العمل الذي عرض عليّ به هدف ورسالة وشيء لمسني بشكل شخصي لأن كل أعمالي مع الأطفال ودائما ما يكون لدي رسالة في أي أغنية أقدمها فهذا ما شجعني لتقديم هذا العمل في الاحتفال بيوم المرأة المصرية.

كما لا بد أن يكون فيه هدف ورسالة وترفيه لكن من المهم في النهاية الوصول بمعلومة ورسالة مفيدة للشخص الذي يشاهد.

في سياق آخر.. ما هي أسباب غياب المسرح الاستعراضي؟

سبب غياب المسرح الاستعراضي يعود إلى عدم البحث عن الشخصية الغنية التي تقدم استعراضات لأن تلك الشخصية لا بد أن تتوافر لديها عوامل كثيرة من بينها إجادة الرقص والغناء والتمثيل في المواقف الدرامية بالإضافة إلى الكاريزما على المسرح لأن ورائها أعداد كبيرة من الراقصين والراقصات وإن لم تكن أقوى منهم سيكون الأمر صعبًا.

كما أنه في المسرح من الصعب أن تجد بطلة أو أبطال بسهولة لأن المسرح في حد ذاته صعب جدًا، لأن الممثل المسرحي فدائي لأنه يظهر يوميًا على خشبة المسرح وممنوع يتعب وممنوع يروح السينما أو يقضي الوقت مع أولاده، و(مبقاش في حد عنده استعداد يكون هذا الفدائي).

– ‏روشتة صفاء أبو السعود للفنانات من أجل ترك علامة في اذهان الجمهور؟

لن أعطي روشتة فنية لأنني لا اعتقد أنني وصلت وصلت لمرحلة إني أعطي نصائح، لكن قد أعطي بعض النصائح التي تفيد الفنانات، وهي أن الإنسان لا بد أن يحافظ على مستواه خاصة عند النجاح لأن النجاح سهل الوصول له لكن من الصعب الحفاظ عليه واستمراره.

ومن أجل اكتمال هذا النجاح لا بد أن يلتزم الشخص بالكثير من العوامل والأشياء وهي لا بد أن يتمرن ويمرن صورته وأن يكون ملتزمًا بمواعيده ولديه مباديء حيث لا يقبل أي عمل حتى يظل في أذهان الجمهور وتكون له علامة.

كما أن الأمر له علاقة بفكرة النجاح والقبول المستمر الذي مهما غاب لكن الشخص يقدم العمل المميز والمهم ويترك الباقي على الله وألا يتنازل في عمله الذي يقدمه حتى لو كان فاشلا لكن لا بد أن يكون دقيقًا ويطمئن أنه يقدم عمل جيدًا.

– كلمة للأمهات في عيد الأم

في عيد الأم أقول لكل أم كل سنة وهي طيبة وأحيي كل أم تقف وراء بيتها وأولادها وتبني نفوس وبشر محترمين يخدموا بلدهم ونفسهم ويخدموا العالم والبشرية مثل العلماء والأساتذة والمهندسين وكل هذا وراءه أم عظيمة تعبت وشقيت وكثيرات منهن من أسباب وصول شخصيات عظيمة تشرف بلادها على المستويات الدولية.

وأقول للأمهات كل سنة وهما طيبين وربنا يديهم القوة والصحة لينبتوا نبتة صالحة، ومصطلح الأم لا ينطبق فقط على من ينجبن لكن بعضهن ربوا أجيال وأخرجوا مجتمع نقي وجيد بروحهم واهتمامهم أكثر من الأم التي أنجبت.

صفاء أبو السعود

تاريخ فني كبير لـ صفاء أبو السعود

كانت الفنانة الكبيرة قد شاركت خلال العام الماضي في تقديم أغنية “فجر الضمير” ضمن احتفالية مهرجان إبداع التاسع، التابع لوزارة الشباب والرياضة، من ألحان الموسيقار شريف حمدان، وكلمات الشاعر جمال بخيت، وإخراج دكتور عادل عبده.

وللفنانة الكبيرة تاريخ فني كبير حيث تعاونت مع عدد كبير من نجوم الفن حيث بدأت حياتها الفنية في سن السابعة في برنامج “بابا شارو”، ثم التحقت بمعهد الكونسرفتوار، كما حصلت على دبلوم المعهد العالي للسينما قسم الإخراج.

وتعاونت مع ثلاثي أضواء المسرح “سمير غانم، وجورج سيدهم، والضيف أحمد”، في تقديم عدد من المسرحيات الاستعراضية، منها موسيقى في الحي الشرقي، القاهرة في ألف عام، الحرافيش، أنت اللي قتلت عليوة”.

وشاركت في بطولة العديد من الأفلام السينمائية، منها “البحث عن المتاعب”، و”إلى المأذون يا حبيبي”، و”المزيكا في خطر”، و”غراميات عازب”، “بمبة كشر”، و”ملوك الضحك”.

كما قامت ببطولة مجموعة من المسلسلات، منها: “هي والمستحيل”، و”طائر الاحلام”، و”لسه بحلم بيوم”، و”محمد رسول الله”، و”التماسيح والنيل”.

كما قدّمت عدد من الأغنيات منها “وردي”، “قدم الخير”، و”الحلوة”، إلى جانب أغنيتها الشهيرة “أهلا بالعيد”، بالإضافة إلى برنامج “ساعة صفا” حيث استضافت العديد من الفنانين والفنانات واﻹعلاميين، والتحدث عن مشوار حياتهم وما قدموه طوال تلك الفترة الفنية، وما تأثروا به في حياتهم.

صفاء أبو السعود


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك