تستمع الآن

تامر فرج: «الاستعانة بفنانين من خارج مصر لمجرد الموضة أمر خاطئ»

الخميس - ٠٣ مارس ٢٠٢٢

تحدث الفنان تامر فرج عن كواليس مسلسل “سوشيال” الذي يعرض حاليا على إحدى المنصات من بطولة أحمد زاهر وميرنا نور الدين وكريم سرور.

وقال تامر فرج خلال برنامج “عيش صباحك” مع فانا إمام ويوسف التهامي على “نجوم إف إم”، إنه يعد من المحظوظين الذين عملوا في كل المجالات التي يحبها.

وعن “سوشيال” قال تامر فرج: “المسلسل جذبني له عدة أشياء مهمة، هي الفنان أحمد زاهر خاصة أننا أصدقاء منذ فترة طويلة، ثم الكتابة من خلال محمد جلال حيث التقينا سويًا في ورشة فنية منذ فترة طويلة”.

كما أوضح أنه وجد أن المسلسل يتطرق إلى “السوشيال ميديا” وكيفية أن تكون سلاحًا ذو حدين بالإضافة للتطرق إلى “الإنفلونسر” وهي الظاهرة التي انتشرت بشكل كبير.

وقال تامر: “السوشيال ميديا نستخدمها غلط بشكل كبير، وفي فنانين بيشتغلوا وياخدوا أدوار عشان عدد المتابعين لديهم وليس بسبب الموهبة”.

الاستعانة بممثلين أجانب

ونوه بأنه ليس ضد أي عمل فني يقدم، موضحا: “لكن أنا ضد أنها تتعمل غلط”، مؤكدا: “”فكرة الاستعانة بممثلين سوريين ولبنانين لأننا عايزين إمكانيات هذا الممثل مرحب بها جدا لكن تبقى موضة لمجرد أن ده اللي دراج ده غلط لأنه مضر بهذا الممثل لأنه سيصبح موضة لها بداية ونهاية”.

تامر فرج

وقال إن الدور إذا كان يريد الاستعانة بممثلين أجانب وعرب لا مشكلة في هذا الأمر، مؤكدا: “لكن لمجرد أن الأمر دارج ده خطأ لأنه يضر بالممثل العربي أو الاجنبي.

واستطرد: “استخدام جميع الأشكال الموجودة من الفنانين يعد إثراء للفن، لكن استعين بالبعض من أجل الموضة ويكون البطل ممثل عربي مينفعش”.

قواعد الطلاق الـ45

كما تطرق إلى دوره في مسلسل “قواعد الطلاق الـ45″، مشيرًا إلى أن المسلسل صاحبه أجواء لطيفة بالكواليس مع الفنانة إنجي المقدم.

وقال تامر: “إنجي المقدم فنانة متمكنة وحصلت على فرصتها خلال الفترة الماضية”، وقدمت معها خلال المسلسل دور كاتب شهير يريد أن يرتبط بها لكنه يشعر أنها لا تناسبه.

تامر فرج

آخر أعمال تامر فرج

فيما أوضح أنه يعرض له حاليًا مسلسل “سوشيال” مع أحمد زاهر، كما أوضح أنه صور مسلسل منذ فترة مع الفنانة حنان مطاوع وهو مسلسل “وجوه” عبارة عن حكايات 15 حلقة، ويشارك في حكاية “وش تالت” وسيعرض في رمضان 2022.

وأشار تامر إلى أنه يعكف حاليًا على كتابة رواية تسمى “درب الأربعين”، قائلا: “هي أول رواية لي من نوعية السيكودراما وتم الاتفاق على أن تكون عمل درامي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك