تستمع الآن

بين 1820 و1977.. القصة التاريخية لليوم العالمي للمرأة

الثلاثاء - ٠٨ مارس ٢٠٢٢

يحتفل العالم في يوم 8 مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة الذي اعتمدته منظمة الأمم المتحدة كيوم رسمي لهذا الاحتفال.

لكن هل تعرف لماذا يتم الاحتفال بهذا اليوم سنويًا وما القصة وراء تخصيصه كيومٍ عالمي للمرأة؟

1820

في سنة 1820 بدأ الأمر باحتجاج عاملات مصنع في مدينة نيو إنجلاند بولاية ماساتشوستس الأمريكية، والذين خرجن اعتراضًا على قسوة ظروف العمل.

1837

وبعد 17 سنة تكرر الأمر مع عاملات لمصنع أقطان للمساواة في ظروف العمل مع الرجال، وبعد تلك الاحتجاجات أدى الأمر لتدشين أول جمعية نسوية أمريكية عام 1844، وتكررت المظاهرات كذلك عام 1857 لتحديد ساعات العمل اليومية بـ10 ساعات فقط وتعرضت التظاهرات لقمع الشرطة.

1908

في بداية القرن العشرين انطلقت احتجاجات في الثامن من مارس 1908 حيث احتجت عاملات نسيج في شوارع نيويورك حاملين قطعًا من الخبز وباقات من الورود كرمز على احتجاجهن تحت شعار “خبز وورود”.

1909

فيما شهد العام التالي في نفس اليوم أول احتفال شعبي بالذكرى الأولى للاحتجاجات وهو أو تخصيص شعبي لهذا اليوم كرمز للمرأة.

1977

بعد أكثر من نصف قرن، وحين قررن الأمم المتحدة تخصيص يوم عالمي للمرأة وجدت في يوم 8 مارس يومًا مناسبًا تخليدًا لتظاهرات 1908.

اليوم العالمي للمرأة


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك