تستمع الآن

بلديات| «حلوان».. مهندس ألماني صمم المدينة وكانت ستكون عاصمة مصر

الأحد - ١٣ مارس ٢٠٢٢

ألقت آية عبدالعاطي، عبر برنامج “بلديات”، اليوم الأحد، على “نجوم إف إم”، الضوء على مدينة حلوان، وأهم ما يميزها كمدينة كادت أن تكون عاصمة لمصر.

وقالت آية عبد العاطي إن مدينة حلوان تشبه المنتجع ولها مميزات خاصة، مشيرة إلى أن تقسمها له شوارع طولية وتقاطعات مختلفة.

وأضافت: “حلوان كان لها ريادة وسبق حيث كانت أول مكان يكتشف يصلح ليكون منتجع صحي متكامل، وكانت ستكون عاصمة لمصر كما كانت مدينة الملوك”.

وأشارت إلى أن موقع حلوان فرض أن تكون حالة طبيعية وصحية تامة ثم جاء السكان بعد ذلك ليسكنوا فيها، موضحة: “كان كل حاكم يأتي للحكم يركز مع حلوان”.

وأكدت آية أنه عند انتشار الطاعون كان حاكم مصر هو عبدالعزيز بن مروان الذي انتقل للإقامة في حلوان وأكتشف أنها كنز لا يترك.

وتابعت: “قرر أن تلك الأرض يبني فيها جوامع وقصور وتكون خير لمصر لكنه توفي، ثم في عصر عباس حلمي الأول أصيب بعض جنود الجيش بمرض جلدي وذهبوا لحلوان بسبب العيون الكبريتية ثم يتم شفائهم وتختفي أعراض المرض، وهذا الأمر جذب عدد كبير من المصريين لعيون حلوان، وانتشر الأمر وامتد إلى الأجانب وأعداد كبيرة من الزائرين”.

وقالت آية عبد العاطي: “يتم إرسال بعدذلك لجنة من الخديوي إسماعيل لجنة من أهل العلم وتكتب تقرير عن المياه الموجودة وأمر وزارة الأشغال ببناء حمام هناك ودعا الجميع لزيارتها وكانت الأعداد الموجودة ضخمة وظهر اسم (منتجع حلوان الصحي)، وتم بناء فندق لاستيعاب تلك الأعداد الكبيرة، وتم بناء قصر الوالدة باشا وأهداه لوالدته وشجع الأثرياء هذا الأمر”.

حلوان

وأوضحت أن مهندس ألماني صمم المدينة وشوارع حلوان، حيث إن البداية كانت منتجعا صحيا، وتعد من أقدم مدن مصر.

وأكدت: “كان بها أقدم سد مائي في التاريخ في مصر ما قبل الأسرات من الحجر الجيري وبنفس طريقة بناء الأهرامات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك