تستمع الآن

بسبب حالة نادرة.. رجل صيني يذرف الدموع كلما تناول الطعام

الإثنين - ٠٧ مارس ٢٠٢٢

شخّص الأطباء رجلاً صينياً بـ«متلازمة دموع التماسيح»، وهي حالة طبية نادرة تجعل الناس يذرفون الدموع كلما أكلوا.

وعادة يكون البكاء ناتجاً عن رد فعل عاطفي قوي، مثل الحزن أو الألم أو الضحك الذي لا يمكن السيطرة عليه، ولكن في حالات نادرة يمكن تنشيطه عن طريق شيء آخر مثل الأكل.

وكان الرجل المسن، المشار إليه باسم تشانج من قبل وسائل الإعلام الصينية، أنه يذرف الدموع عندما يأكل، والذي لم يعر الأمر اهتماماً كبيراً في البداية، لكن البكاء ازداد سوءاً بشكل ملحوظ عندما احتاج إلى المضغ لفترة أطول، مما أثر في حياته الاجتماعية.

وبدأ تشانج في تجنب تناول الطعام في الأماكن العامة، خوفاً من أن تنهمر الدموع أمام الناس خلال تناول الطعام، لذلك أصبح معزولاً قبل أن يقرر زيارة الطبيب.

وخلال مراجعة مستشفى في ووهان لإجراء فحوص طبية، تم تشخيص حالته.

وأوضح د. تشينج ميان تشين، رئيس قسم طب العيون في المستشفى أن الحالة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بشلل وجه الرجل في السابق.

وأثرت عملية التعافي من شلل الوجه في نشاط الغدد الدمعية وخاصة تلك الموجودة في عينه اليسرى، خلال فترة التعافي، ويحدث خطأ في عمل ألياف العصب الوجهي وبدلاً من عمل العصب اللعابي يعمل عصب الغدة الدمعية.

وينتج عن أن منبهات مثل رائحة الطعام أو طعمه، يثير الغدة الدمعية بدلاً من تنبيه إفراز اللعاب، ولذا تنتج الدموع.

وتختلف أعراض متلازمة دموع التمساح من مريض لآخر، ويتم التعامل مع الحالات الخفيفة بشكل عام عن طريق الاستشارة والمراقبة المنتظمة. وفي الحالات الأكثر شدة، يكون العلاج الأكثر شيوعاً هو حقن توكسين البوتولينوم في الغدة الدمعية، لوقف الانتقال عبر الألياف العصبية المجددة بشكل شاذ إلى الغدة المصابة.

وأجرى زانج عملية جراحية لوقف الدمع ولا يعرف ما إذا كان العلاج مؤقتاً أو دائماً.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك