تستمع الآن

الوزراء: السماح بإقامة موائد الرحمن ومد مواعيد إغلاق المحال لـ2 صباحًا خلال شهر رمضان

الأحد - ٢٧ مارس ٢٠٢٢

وافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية في اجتماعها، يوم الأحد، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، على تخفيف عدد من القيود السابق إقرارها فيما يخص مواجهة فيروس “كورونا”، وفي مقدمتها السماح بفتح دور المناسبات الملحقة بالمساجد، وأداء درس العصر، وخاطرة التراويح، بالمساجد الكبرى خلال شهر رمضان.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تمت الموافقة أيضًا على السماح بإقامة موائد الرحمن خلال شهر رمضان، ومد مواعيد غلق المحال والمطاعم والمقاهي وغيرها في شهر رمضان حتى الساعة الثانية صباحاً، على أن يُصدر وزيرا السياحة والآثار، والتنمية المحلية، القرارات التنفيذية الخاصة بهذا الشأن.

وشدد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن التخطيط المسبق للأزمات، يجعلنا سباقين ونتخذ الإجراءات الاستباقية، وإن اجتماعات اليوم كانت خاصة بقرارات التخفيف، وتم السماح بإقامة الأفراح في القاعات المغلقة اعتبارا من 1 أبريل.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن”: “سيتم فتح القاعات الملحقة بالمساجد لإقامة الأفراح والعزاءات والتي كانت مغلقة على مدار العامين الماضيين، وتم تبكير العمل بالمواعيد الصيفية للمحال التجارية ومد العمل بالمطاعم حتى الثانية صباحا”.

وأضاف: “تم السماح بإقامة موائد الرحمن في مساجد أو الأماكن الخالية أو في الشوارع، وهذه تطلب تصريحا من المحليات وهى عودة تدريجية لما قبل كورونا ولكنها عودة منضبطة وقرار ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة ووسائل المواصلات وما زالت غرامتها سارية ما زالت مطبقة ومنع الشخص الذي لم يتلق اللقاح من الدخول للجهات الحكومية ما زال ساريا”.

وأكد أن هناك توجيهات من رئيس الوزراء بالبدء فورا لترشيد الإنفاق في الجهات الحكومية، وتطبيق موازنة تقشفية وستكون هناك سياسة تقشفية في الموازنة الجديدة انعكاسا للأزمة المالية التي يمر بها العالم وكان لزاما على الحكومة البدء بنفسها، وأي بنود تتعلق بحياة المواطنين ستظل الإنفاق فيها.

وحول اشتراطات البناء، قال إنها ما زالت مطبقة ولا جديد فيها، والجديد سيخص التصالح وسيكون هناك قدرا إضافيا من التيسيرات.

وعن التفاوض مع صندوق النقد الدولى بين أن الوقت ما زال مبكرا للحديث عن تفاصيل المفاوضات مع صندوق النقد الدولى، والمراحل الصعب أنجزناها في البرنامج الأول في 2016 إلى 2019.

وجاء اجتماع اللجنة بمشاركة عدد من الوزراء والمسئولين بالحضور أو عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وهم: الفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والمستشار عمر مروان، وزير العدل، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والسيد محمود توفيق، وزير الداخلية، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك