تستمع الآن

«الصحة» تعلن ضوابط جديدة لتطعيم المواطنين بلقاحات كورونا

الأحد - ٠٦ مارس ٢٠٢٢

أعلن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، الانتهاء من تحديث ضوابط تطعيم المواطنين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن التطعيم بالجرعة الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا أصبح متاحا في أي مركز تطعيمات، دون الارتباط بمركز محدد.

وأضاف أنه تقرر إتاحة التطعيم بالجرعة التنشيطية في أي مركز تطعيمات، ما لم يستقبل المواطن رسالة تفيد بالتوجه إلى مركز محدد.

وأكد أن التطعيم بالجرعة التنشيطية لمن تزيد أعمارهم عن 65 سنة، سيكون بعد 3 أشهر من تاريخ الحصول على أخر جرعة، بينما تكون الجرعة التنشيطية للأقل من 65 عاما بعد 6 أشهر.

ونوه متحدث الصحة إلى أنه وفقا لنتائج عدة دراسات علمية، تقرر الحصول على الجرعة التنشيطية لمن تلقى لقاح «چونسون» بعد شهرين فقط من تاريخ التطعيم.

وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشئون الصحية والوقائية، قال إن العالم مرتبك بسبب فيروس كورونا، أو المعارك الحربية والمشاكل الإقليمية والعالمية، لافتًا إلى وجود نظرة سياسية رفيعة تعمل، بقدر المستطاع، على توفير الغذاء والملبس والمسكن والصحة.

وأضاف “تاج الدين” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج “صالة التحرير”، أنه على التوازي مع ذلك تعمل الدولة على توفير الاحتياطي الاستراتيجي من الغذاء والأجهزة، مؤكدًا أن مصر من الدول التي لم تتأثر كثيرًا بجائحة كورونا بشكل كبير.

وأشار إلى أن مصر تأثرت اقتصاديًا بشكل جزئي، لافتًا إلى أن الفيروس ما زال متفشيًا في العالم أجمع، مضيفا: “عدد الحالات بيقل؛ إنما لسه الفيروس موجود”، مشيرًا إلى تواجد فيروسات أخرى ومنها المسببة للإنفلونزا على سبيل المثال، مردفا: “يا ريت يبقى فيه نمط حياة إن الناس يكون بينها نوع من التباعد، واتباع الوقاية والتعقيم التي تقي من أمراض كثيرة”.

وأوضح أن مصر تقترب تدريجيًا من الوصول لتخطي المرحلة الجارية والعودة للحياة لما قبل كورونا، متابعا: “بعد انتهاء الموجه اللي إحنا فيها؛ أعتقد على الصيف إن شاء الله”، مؤكدًا أنه يمكن حال تطعيم 75% من السكان أن يساهم هذا في عودة الحياة الطبيعية؛ لكنه ذلك لا يمنع العدوى.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا، واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن الفيروس والأمراض المعدية، منها الخط الساخن 105، و15335 ورقم الواتس آب 01553105105، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك