تستمع الآن

الدكتور وائل هادي يوضح لـ«حياتك صح» النظام المثالي للإفطار والسحور خلال رمضان

الثلاثاء - ١٥ مارس ٢٠٢٢

استضافت جيهان عبد الله في حلقة اليوم من «حياتك صح» على «نجوم إف.إم»، الدكتور وائل هادي، مدرب التغذية وحاصل على دبلومة في التغذية العلاجية، للحديث عن نظام التغذية المناسب لشهر رمضان المبارك.

وقال د. وائل هادي إنه لا يجب بذل مجهود عضلي قبل الإفطار في رمضان، لأن الجسم يكون في حالة خمول وجفاف، وتكون لزوجة الدم عالية فهذا لا يفيد في تحرك الدورة الدموية، نافيًا مقولة أن المجهود يعمل فقط على مخزون الدهون.

ونصح مدرب التغذية بالذهاب للجيم أو ممارسة الرياضة الساعة 10 مساءً ومع الوفرة في الوقت يمكن ممارسة الرياضة في هذا الوقت، ويمكن أن يكون المجهود بسيط بمجرد تمشية إلى ومن المسجد، ولمن يريد بناء العضلات يمكن أن يذهب للتمرين الساعة 10 أو 11 مساء ويعود لتناول وجبة السحور التي بطبيعتها تكون مليئة بالبروتين.

وعن تطبيق نظام الدايت العادي في رمضان، أوضح أن وجبة الغداء في نظام الدايت العادي ستكون هي وجبة الإفطار خلال الصيام، وإذا لم يكن بها نشويات يتم إدخالها في رمضان في وجبة الإفطار، وبذلك تكون وجبة الإفطار في الدايت العادي هي السحور في رمضان وبين الوجبتين يكون هناك وجبتين خفيفتين (snacks).

ونصح بأن يتم تقليل كمية الكافيين في الجسم تدريجيًا قبل الوصول لأول يوم رمضان، والمنع المفاجيء يكون أسوأ لأن الشخص سيعود أسوأ مما سبق.

إفطار رمضان

كما نصح خلال “حياتك صح” ببدء إفطار رمضان بتناول التمر لأنه يحتوي على سعرات سهل تكسيرها، ويجب الاكتفاء بـ 3 تمرات على الأكثر.

حياتك صح

وأكد هادي أنه يمكن تناول ما نريد من سفرة رمضان لكن بكميات محدودة بمنطق أن «نستطعم» الأكل لا أن نكتفي بالكامل من كل صنف، فمثلًا المعدل الطبيعي للمحشي سيكون حوالي 3 أصابع فقط، وفيما يخص الحلويات نكتفي بـ4 قطع من القطايف أو بلح الشام بحد أقصى، وهذا بعد ساعة من الإفطار، ويمكن تناول الفاكهة بعد الحلويات بساعة كذلك قبل السحور بوقت قصير.

وعن وجبة السحور، قال إن مكوناتها المثالية تكون كالتالي: فول وبيض وعلبة زبادي فقط.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك