تستمع الآن

الأوسكار تدرس توقيع إجراءات تأديبية قد تؤثر على مسيرة ويل سميث

الخميس - ٣١ مارس ٢٠٢٢

أصدرت أكاديمية الأوسكار أول بيانًا منها يتضمن التلويح بعقوبات قد تمس الفنان ويل سميث بعد واقعة صفعه لزميله كريس روك مقدم حفل الأوسكار قبل أيام في الواقعة التي أثارت جدلًا حول العالم واعتذر عنها ويل بعدها.

وقالت الأكاديمية في بيانها: «بدأ مجلس المحافظين اليوم بإجراءات تأديبية ضد السيد سميث لانتهاكه معايير السلوك في الأكاديمية، بما في ذلك الاتصال الجسدي غير المناسب، السلوك المسيء أو التهديد، والإساءة إلى سمعة الأكاديمية».

وتابعت: «تماشياً مع معايير السلوك في الأكاديمية، إلى جانب قانون كاليفورنيا، سيتم إعطاء السيد سميث إشعاراً قبل 15 يوم على الأقل من التصويت بشأن الانتهاكات والعقوبات، وفرصة الاستماع إليه مسبقاً وذلك بواسطة رد مكتوب».

وأضافت: «في الاجتماع المقبل لمجلس الإدارة والذي سيقام في 18 أبريل، يمكن للأكاديمية أن تتخذ إجراءً تأديبياً، يشمل التعليق أو الطرد أو عقوبات أخرى».

واختتمت بيانها: «نود أن نوضح بأننا طلبنا من السيد سميث أن يترك الحفل ولكنه رفض، وندرك أيضاً أنه كان بإمكاننا أن نتعامل مع الموقف بشكل مختلف».

وقدم الفنان الأمريكي ويل سميث اعتذارا رسميا عن صفعه للممثل الكوميدي، ومقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار، كريس روك، على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز الأوسكار بعد أن سخر الأخير من زوجة ويل سميث، جادا بينكيت سميث.

وكتب ويل سميث عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «العنف بجميع أشكاله سام ومدمر، كان سلوكي في حفل توزيع جوائز الأوسكار الليلة الماضية غير مقبول ولا يغتفر.. إطلاق النكات عني هي جزء من وظيفتي، لكن النكات حول حالة جادا الطبية كانت أكثر من أن أتحملها».

أضاف: «أود أن أعتذر لك علنًا يا كريس..كنت مخطئا، وأشعر بالحرج حاليا لأن أفعالي لم تكن مؤشرا على الرجل الذي أريد أن أكونه.. فلا مكان للعنف في عالم من المحبة واللطف».

واختتم: «أود أيضًا أن أعتذر للأكاديمية وجميع الحضور بالحفل وكل من شاهده حول العالم، أود أن أعتذر لعائلة ويليامز وعائلة فيلم الملك ريتشارد، يؤسفني بشدة أن سلوكي قد لوث ما كان رحلة رائعة لنا جميعًا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك