تستمع الآن

الأمن يكشف قائمة الممنوعات للجماهير في مباراة مصر والسنغال

الثلاثاء - ٢٢ مارس ٢٠٢٢

ينتظر منتخب مصر مواجهة قوية ومصيرية ضد السنغال، يوم الجمعة المقبل، من أجل الظفر ببطاقة التأهل لكأس العالم 2022 بقطر.

ويلعب المنتخب المصري أمام نظيره السنغالي مباراة الذهاب يوم 25 مارس الجاري، في التاسعة والنصف مساءً، على أن تقام مباراة العودة يوم 29 من نفس الشهر، في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2022.

وأجرت الأطقم الأمنية للمجموعة الأفريقية بروفات باستاد القاهرة لتأمين المباراة، ثم وضعت قائمة المواد الممنوعة على الجماهير حملها خلال المباراة.

وجاء بالقائمة كالتالي:

-مؤشرات الليزر وعبوات الطلاء (البخاخ أو العطور أو المواد الكيميائية أو أي مواد أخرى قد تسبب الحريق أو الضرر).

-الألعاب النارية والشعلات والسجائر وملحقاتها والمدواخ والسجائر الإلكترونية

-والأبواق التي تسبب ضجيجا مرتفعا أو أبواق الغاز، ويسمح بمكبر صوت واحد بقدرة 45 واط.

-الحيوانات وبطاريات أو أدوات الشحن أو أجهزة تخزين الطاقة.

-وحظر دخول لفافات الورق والأسلحة والمتفجرات والأدوات الحادة والعبوات والأكواب الزجاجية أو المعدنية ويسمح فقط بالأكواب البلاستيكية المفتوحة.

-وحظر أيضا والتسجيل الصوتي أو المرئي أو التقاط الصور إلا للاستخدام الشخصي فقط.

-ويمنع الأمن دخول الكحول والمخدرات والمواد ذات الطابع العنصري – مثل القمصان والأعلام وطائرات الدرون.

-ويمنع استخدام العصا الذي يزيد طولها عن 50 سم، ويسمح فقط بالعصا المطاطية أو البلاستيك الخفيف.

-ومنع المواد الترويجية أو الإعلانية والكرات بمختلف أنواعها.

من جانبه، كشف العميد محمود القاضي رئيس قطاع العمليات بالشركة الأفريقية للأمن والحراسة، على أنه من المقرر حضور 65 ألف مشجع، وهو ما جعل الأجهزة الأمنية والشركة تضع خطة أمنية لضمان خروج المباراة لبر الأمان دون أي مشكلات أو أحداث شغب أو أي أحداث خارجية لا تليق بالحدث الرياضي.

وأضاف «القاضي» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، أنّ الخطة التأمينية تعتمد على 3 دوائر أمنية مغلقة لإحكام السيطرة على الاستاد من الداخل، فالدائرة الأولى تعتمد على تأمين أرض الملعب وتشمل غرف اللاعبين والحكام، و«تراك» أرض الملعب والخدمات لضمان الحماية للاعبين والحكام، والدائرة الثانية تمثل المدرجات وتشمل المقصورة الرئيسة وكبار الزوار والمركز الصحفي والإعلامي وباقي الدرجات الخاصة بالمدرجات المختلفة، والدائرة الثالثة تخص تأمين الأبواب الداخلية والخارجية للاستاد التي سيدخل منها المشجعون والمشاهدون منها بغرض التفتيش الجماهيري، وتوجيههم بكل سهولة وسلاسة ويسر حتى يصلوا إلى أماكن الجلوس في المدرجات.

وتابع رئيس قطاع العمليات بالشركة الأفريقية للأمن والحراسة أن خطة التأمين تعتمد على مجموعة كبيرة من الأفراد المدربة، فعناصر التأمين تقارب 1000 عنصر ما بين ضباط وأفراد أمن ومشرفين أمن وحارسات، معربًا عن أمنيته في سير الأمور بسلاسة ويسر، موضحًا أن بداية دخول الجماهير سيكون اعتبارًا من الساعة 2 ظهرًا، وغلق البوابات سيكون 7 مساءً، وانتظام الخدمات الشرطية خارج الاستاد وداخله سيكون من 11 صباحًا، ومن المقرر أن تُخصص بوابة آل رشدان لكبار الزوار والمقصورة الرئيسة والدرجة الأولى علوية والأولى يمين ويسار، والبوابة الشرقية للاستاد وهي بوابة يوسف عباس وهي مخصصة لدخول الدرجة الثانية موحدة والصحفيين والإعلاميين، وبوابة صلاح سالم مخصصة للدرجة الثالثة شمال وبوابة الأوتوستراد للدرجة الثالثة يمين، وبوابة شارع نادي الزهور مخصصة لدخول أتوبيسات اللاعيبة والحكام.

وكشف عن وجود محظورات في هذه المباراة فلن يُسمح بدخول الليزر والبخور والعطور والمواد الكيميائية وأي شيء به بخاخ، ولن يُسمح بدخول الألعاب النارية مثل الشماريخ والأبواق التي تسبب ضجيجًا مرتفعًا والحيوانات الأليفة، وبطاريات الشحن مثل «الباور بانك» والأسلحة والأدوات الحادة والعبوات الزجاجية والمعدنية مثل «الكانز».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك