تستمع الآن

أمريكية تكتشف رسائل غرامية عمرها 70 عاما في غرفة سرية بمنزلها

الأربعاء - ٠٢ مارس ٢٠٢٢

اكتشفت سيدة أمريكية تدعى آنا بريلامان، تبلغ من العمر 40 عامًا، غرفة مليئة بمئات رسائل الحب القديمة من المالكين السابقين.

ووفقًا لموقع “ديلى ميل”، فقد شعرت “آنا” التي تعيش في مقاطعة هنريكو بولاية فرجينيا، بالصدمة، عندما اكتشفت بابًا مخفيًا لقسم مغلق في منزلها، بينما كانت تقوم ببعض الأعمال المنزلية.

وعندما دخلت، وجدت مئات الرسائل المكتوبة بخط اليد الموجهة إلى امرأة تدعى “بيتي سو ماكغي”- بعضها صاغها رجل يُدعى “فانس هيرشيل لونج”، يظهر حبه لـ”بيتى” فيها.

وأعرب آنا عن تأثرها بقصة حب الزوجين الكبيرة، فأصبحت مصممة على العثور على بيتي وفانس – أو أحفادهما- وانطلقت في مهمة للبحث.

وقالت “آنا”، إنها كانت تأمل في العثور على “كنز” في الغرفة المخفية، ولكن بدلاً من ذلك، وجدت شيئًا أكثر خصوصية.

وعلى الرغم من اعتراف آنا بأنها شعرت بقليل من “التطفل” نظرًا لإقدامها على قراءة هذه الرسائل، التى يزيد عمرها عن 70 عامًا، إلا أنها قالت إنها أثارت لديها رغبة في معرفة المزيد.

وأضافت السيدة الأمريكية أن هذه الرسائل تطرح الكثير من الأسئلة بدافع الفضول حول قصة حب، واصفة الأمر بأنه يبدو أنيقًا.

في النهاية، تمكنت من التواصل مع حفيدهما، وأرسلت الآن الرسائل إليه، بمساعدة وسائل التواصل الاجتماعي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك