تستمع الآن

أبرزها الفراولة والعنب.. أطعمة تحسن الحالة المزاجية في «اليوم العالمي للسعادة»

الأحد - ٢٠ مارس ٢٠٢٢

أعلنت الأمم المتحدة يوم 20 مارس من كل عام يوما عالميا للسعادة، بهدف تسليط الضوء على أهميته باعتباره طموحا عالميا.

وتم الإعلان عن هذا التاريخ، الذي صوتت عليه بالإجماع جميع الدول الأعضاء، من قبل الجمعية الوطنية للأمم المتحدة في 28 يونيو 2012 وتم الاحتفال به لأول مرة في عام 2013.

وبحسب خبراء ومواقع تغذية، هناك أطعمة تساهم بتعديل الحالة المزاجية للإنسان والشعور بالسعادة، أبرزها:

التوت

وفقاً لبحث أجراه معهد توري باينز للدراسات الجزيئية، إن بعض النكهات في التوت لها تشابه كيميائي مع حمض الفالبرويك، وهو دواء يعمل على استقرار الحالة المزاجية، كما أن الأنثوسيانيدين الفلافونويد الموجود في التوت يقلل أيضاً من الالتهاب، والذي ارتبط بزيادة معدلات الاكتئاب.

الفراولة

تحتوي الفراولة على كمية عالية من فيتامين C، وهو ما يساعد على زيادة إنتاج هرمون السعادة في الجسم وتعزيز امتصاص الحديد، بالإضافة إلى غناها بإحدى مركبات الفلافونويد التي تكسب الفراولة لونها الأحمر وتجعلها معدلاً طبيعياً جيداً للمزاج.

الشوكولاتة الداكنة

تزيد الشوكولاتة الداكنة من الشعور بالسعادة، وفقاً لدراسة نشرت في مجلة Journal of Proteome Research، لأنها تقلل من هرمون الكورتيزول، وتعتبر مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة.

العنب

يسهم العنب بإفراز هرمون السعادة في الجسم، فهو غني بفيتامين Cومصدراً جيداً للبوتاسيوم، وخاصة العنب الأحمر، إذ يحتوي على كمية عالية من مضادات الأكسدة المفيدة لصحة القلب، حسبما ورد على موقع “جيزوندهايت”.

المكسرات

تعتبر المكسرات من الأطعمة الغنية بفيتامين “ب” والماغنسيوم والزنك وأوميجا 3، التي تحافظ على استقرار الكورتيزول، المرتبط بتقليل الشعور بالإجهاد والتوتر والقلق.

السبانخ

تحتوي الخضروات الخضراء الورقية، خاصة السبانخ، على “الفينيثيلامين” وهو مركب عضوي يفرز مادتين كيميائيتين هرمون “نورإبينفرين” ومادة “دوبامين”، المرتبطان بالإحساس بالمتعة والسعادة ومضادان للاكتئاب.

الأسماك الدهنية

تعرف الأسماك الدهنية من مثل السلمون والسلمون المرقط والسردين والرنجة والماكريل، غنية بأحماض أوميجا 3، ولهذه الأحماض وظيفة في تعزيز وظائف الدماغ والشعور بالسعادة، بالإضافة لفوائدها للجلد والشعر وعملية التمثيل الغذائي.

الشاي الأحمر والأخضر

يساعد الانتظام في تناول الشاي على الاسترخاء وخفض مستويات الإجهاد وتنظيم النوم، لاحتوائه على فيتامين “ب 1” وأحماض أمينية وحمض الجلوتاميك، وتفرز هذه المواد أنشطة كهربائية وموجات في الدماغ.

العسل

يعرف العسل بأنه غني بحمض الفوليك وفيتامين “ب”، ما يسهم بتحسين المزاج وتهدئة الأعصاب ومحاربة الاكتئاب.

القهوة والكاكاو

بحسب دراسات، فإن تناول القهوة صباحاً يساعد على تحسين المزاج وزيادة نشاط المخ ومحاربة الاكتئاب والشعور بالسعادة، كما تحتوي القهوة والكاكاو على مادة الكافيين الذي يعتبر منشطاً فاعلاً للجهاز العصبي ورفع مستويات هرمون السيروتونين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك