تستمع الآن

هل يعاني المتعافي من كورونا من الشيخوخة المبكرة؟.. مستشار الرئيس لشؤون الصحة يوضح

الثلاثاء - ٠٨ فبراير ٢٠٢٢

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، على أن المصاب بمتحور أوميكرون ينقل العدوى من 14 إلى 17 شخصا.

وأوضح مستشار الرئيس، في مداخلة هاتفية عبر برنامج “حضرة المواطن“، أن “أوميكرون” أكثر عدوانية في الانتشار من الأنفلونزا الموسمية.

وأوضح، أن الفيروس المنتشر حاليًا هو أوميكرون أو دلتا وهما الأكثر انتشارًا في جميع أنحاء العالم ومصر، مشيرًا إلى أن اللقاحات حتى الآن مؤثرة لتقليل عدد الإصابات التي تدخل المستشفيات وأيضا تقليل نسب الوفيات.

وردًا على سؤال بشأن الدراسة التي تشير إلى إن الإصابة بكورونا تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة، قال مستشار الرئيس لشؤون الصحة والوقاية، إن “هناك رصد مستمر لتطورات الفيروس من حيث العدوى والتأثير على الحالة الإكلينيكية للمريض المصاب، ومدى الاستجابة للعقاقير والتأثير بحملات التطعيم، ورصدنا الكلام الذي تتحدث عنه الدراسة وعملنا أبحاث وجزء منها نشر وجزء منها سينشر قريبا وهناك بعض الناس يصابوا بمتلازمة ما بعد كورونا”.

وأضاف الدكتور محمد عوض تاج الدين، أن المتحورات تعني التعامل مع فيروس جديد داخل الجهاز المناعي لجسم الإنسان، مؤكدًا أن المتحور الجديد ما هو إلا قناع مختلف قادر على الدخول إلى أنسجة الجسم لإصابته.

وأوضح أننا أول من تحدثنا عن الأعراض طويلة الأمد بعد التعافي من الإصابة، مشيرًا إلى أن هناك بعض الأشخاص أصيبوا بالتهابات رئوية طويلة المدى، والبعض الآخر أصيب بقصور تنفسي طويل المدى وأخرين تأثرت أنسجتهم وبعض الأعضاء كالقلب أو العضلات تكون الأكثر تضررًا.

وأشار إلى أن بعض الناس تظهر عليهم أعراض الإحساس بالضعف والوهم وعدم القدرة على أداء ما كان يقوم به قبل الإصابة، مشيرا إلى أن هذه الأعراض تحدث لنسب قليلة من الإصابات، لافتا إلى أن كثيرا ممن تعافوا من كورونا عادوا إلى حياتهم الطبيعية كاملة، موضحًا أنه ليس بشرط أن كل من أصيب بكورونا يصاب بهذه الأعراض، مشددا على أن الدراسة الروسية التي تتحدث عن موضوع الشيخوخة المقصود بها بعض الأشخاص وليس الكل وقد أجريت عل بعض الحالات وليس بالشرط كل من أصيب بكورونا يأتي له هذه الأعراض.

وكان عالم الأحياء الجزيئية، مكسيم سكولاتشيف والباحث في جامعة موسكو الحكومية، كشف عن  نظرية جديدة بشأن تأثر جسم الإنسان بأعراض كورونا وإلى أي مدى يمكن أن تؤثر الإصابة بفيروس كورونا على العمر البيولوجي للشخص، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة RIA Novosti الروسية.

وقال في حوار مع وسائل إعلام روسية، إن صحة الشخص الذي لم يتم تطعيمه ضد فيروس كورونا، سيعاني من عدد من العوامل السلبية في حالة الإصابة بالفيروس، وبإمكان هذه العوامل السلبية أن تؤدي في يوم واحد إصابة إلى شيخوخة الجسم لمدة عام كامل.

وأوضح: “إذا لم يتلق الشخص لقاحا مضادا لفيروس كورونا، وعانى من مرض كورونا، فإنه في الواقع يتعرض لتأثيرات صحية، كان من المتوقع أن يمر بها الجسم في خلال 10 سنوات، لكنه يشعر بها في غضون 10 أيام فقط، وهو ما يشبه الشيخوخة المتسارعة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك