تستمع الآن

نصائح لتجنب تسرب غاز أول أكسيد الكربون فى المنزل

الإثنين - ٠٧ فبراير ٢٠٢٢

قدمت الدكتورة شيرين غالب، نقيب أطباء القاهرة، أستاذ الطب الشرعى والسموم الإكلينيكة بالقصر العينى، نصائح هامة لتجنب تسرب غاز أول أكسيد الكربون فى المنازل، بعد تسببه في عدة حوادث اختناق مؤخرًا.

وأوضحت أن خطورته تأتي من أنه غاز بدون لون أو رائحة ولا يوجد له أى علامة تشعر الشخص بوجود غاز فى المنزل.

وأضافت أن أبرز مصادر غاز أول أكسيد الكربون: السخانات والدفايات، والبوتجازات، وحرق الفحم أو الخشب، أو ماتور السيارات فى الجراجات المغلقة، نتيجة لانخفاض معدلات وجود الأكسجين فى الهواء، مشيرة إلى أن الغاز يدخل الجسم ويتربط بالهيموجليبين 200 مرة ضعف قوة الأكسجين، ويمنع وصول الأكسجين للخلايا، مما يؤدى إلى تأثر المخ والقلب، والرئة، والكبد، والكلى، وكل أعضاء الجسم وصولا للعضلات، ثم الوفاة.

وأَضافت، وفى حالة عدم الوفاة، يتسبب فى حدوث مضاعفات، أولها: النسيان، والشلل الرعاش، واختلال فى الحركة، ناهيك عن الأمراض العقلية وتغير الشخصية الذى قد يصل للاكتئاب.

وكشفت د. شيرين غالب عن إشارات تسرب غاز أول أكسيد الكربون وهي:

شعور أعضاء الأسرة بنفس الأعراض فى نفس التوقيت.

الأعراض هي: الصداع، الدوخة، أو ضيق التنفس والقيئ.

الغاز يؤثر على العضلات ويسبب عدم القدرة على الحركة أو الحديث ثم يحدث إغماءات ووفاة.

وأشارت إلى أن أفضل طرق التعامل معه، هي:

الاهتمام بوجود الهواء بما يتضمنه من الأكسجين من خلال فتح النوافذ.

غلق مصادر الغاز.

فى حال وجود إصابات يتم التوجه إلى المستشفى لإجراء الاستعافات اللازمة.

في الغرفة التى تسرب بها الغاز يجب عدم تشغيل الإضاءات، أو إغلاقه، أو إشغال سجائر.

 لابد من وجود شفاط أو مصدر للتهوية فى المطبخ، وفى الحمام.

 يفضل الاعتماد على سخانات غير العاملة بالغاز، أو وضع السخان بجانب النافذة للتهوية.

فتح الشباك خلال الاستحمام للحفاظ على وجود الأكسجين.

فى الغرف ممنوع استخدام الدفايات المعتمدة على الغاز خلال النوم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك