تستمع الآن

منال سلامة لـ«كلاكيت»: «التمثيل تاني أصعب مهنة بعد عمال المناجم»

الإثنين - ١٤ فبراير ٢٠٢٢

حرصت الفنانة منال سلامة على طمأنة الجمهور على الحالة الصحية لابنها بعدما نشرت صورة له مؤخرا وهو في المستشفى، موجهة في الوقت نفسه عتاب لبعض المتابعين على ما كتبته على حسابها.

وكانت الفنانة منال سلامة، أعلنت عن خضوع ابنها لإجراء عملية جراحية، لافتة إلى أنها دائما ما تفضل عدم نشر الأخبار غير السارة ولكنها قررت إعلام متابعيها لأن دائما ما يعتقد الجميع أنهم يعيشون حياة بدون مشاكل أو معاناة، وهو ما قابله الجمهور بانتقادات لها.

وقالت منال سلامة، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلاكيت“، مع لينه الطهطاوي، على نجوم إف إم: “الحمدلله ربنا أخد بيد ابني، وكنت منفعلة جدا وكنت لوحدي ولم أكن رأيته منذ 4 سنوات وكان عايش خارج مصر وجاء وهو مريض وكانت حالتي عاطفية، وليس من عادتي كتابة ما يخصني على السوشيال ميديا، ولكن كنت في حالة شعورية ووجدتني ماسكة الموبايل وأكتب إحساسي ساعتها كنت أريد الناس أن تدعو له، والناس تتعامل معنا على أننا جماد وأبني واحشني وكان عيان وكان لسه خارج من الإفاقة وكان يقول كلام وقع قلبي، وأعتذر للناس طبعا”.

وأضافت: “أعتب على بعض الناس اللي علقوا تعليقات سخيفة ومقارنات سخيفة بأن معي أموال لوضع ابني في المستشفى بكام وناس غيري مش لاقيين، وهل أنتوا عارفين ظروفي المالية عاملة إزاي، وهل نقدر نساعد الناس اللي مش قادرة ولا لا، ونحن بشر وأنتم تحملونا فوق طاقتنا، وهم فئة قليلة من الجمهور مؤذيين ولكن أنا بدعي لهم، وأنا ست ممثلة بشتغل وهذه مهنتي، عموما أشكر كل من دعوا له، ولم أتخيل رد الفعل بهذه الطريقة”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by manal salama (@manallsalama)

منال سلامة و”تقلها دهب”

وعن مسلسلها “تقلها دهب”، أشارت: “هو دور أم مصرية وهي في بيوت كل المصريين وفي من (عزة) حاجات، والدراما قائمة على الشر وتقدم شخصيات سلبية الفترة الماضية كثيرة ولكن لازم يكون فيه توازن ولازم ما فيه شر نقدم الخير وهذا العمل يقدم قصص كفاح، ورأيت في عزة أمي وصاحبتي والستات المصريات وعجبني أنه دور إنساني ويقدم نماذج إيجابية ويأخذونها قدوة لهم، وتعطي أمل للشباب”.

وعن كواليس العمل، قالت منال سلامة: “ابني كان يلعب كرة من صغره وكنت أذهب معه المباريات وكنت أقف لهم وأغير لهم ملابسهم ولما يخسر أحزن عشانه وعشت كل التجارب مع أولادي، وكنا مصدقين ما نقدمه والمخرج أحمد يسري شخص دمث الخلق، والصدق يصل للقلب فورا، ولذلك المسلسل عجب الناس رغم أنه مائل لعمل توثيقي وهو ما بين التسجيلي والدرامي، وحاولنا والمؤلف يكون لحم ودم والمشاعر والأحاسيس، وميعاد العرض اتحدد قبل التصوير وكنا نشتغل وقت طويل، وجاء لي كورونا وصورت وأنا كنت عندي كورونا وكنت فعليا بموت وكنت تعبانة مجهدة، وحتى البطلات تعبوا، وأعتقد رسالة المسلسل وصلت للناس”.

وعن تربيتها في منزل فني، أشارت: “أميرة ابنتي تمثل الآن، وكنت رافضة تماما حد من أولادي يمثلوا وكنت فعلا أتوتر وأتعصب مش لان التمثيل وحش ولكن نحن نقدم مهنة راقية ومهمة جدا، ولكن مش عايزة حياتها تتسرق منها مثلما حدث معي، والناس في العيد تتفسح ونحن نصور وفي رمضان أيضا”.

واستطردت: “لكن فيه بعض الناس مش قادرين يفهموا صعوبة المهنة وادخلوا جوجل واكتبوا إيه أصعب مهنة ستجدوا التمثيل تاني أصعب مهنة بعد عمال المناجم، وضغط عصبي طوال الوقت”.

وأشارت منال سلامة: “ابنتي شخصية قوية وعنيدة ولما تضع هدف تحققه، وفي الأول كان تريد دراسة تمثيل ورفضت ولكن والدها أقنعها تدرس إعلام وإنتاج، والتخصص هنا في معهد سينما من أول سنة، وهي درست في لوس أنجلوس وهناك من أول يوم مشروعات يتم تنفيذها طوال الوقت ويؤهلوك لكي تنتج وتعرف صعوبات العمل، وإزاي تعرفي تشتغلي العنصر الخاص بك وكل ما حولك، وأيضا حصلت على كورسات تمثيل وبدأت تعمل فيديوهات على إنستجرام وبدأ يكون لها جمهور وقلت لها لن أساعدك أو أرشحك أو والدك، ووجدتها تذهب وتعمل تجارب أداء في أماكن مختلفة، وفخورة أنها عملت هذا بكفاحها رغم خوفي عليها من المهنة وصعوباتها”.

مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”

وعن دورها في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” ونجاحه الباهر، أشارت: “النجاح في الصدق وكلنا كنا نحب ما نعمله وهي قصة صعود من الزيرو حتى القمة، وهو مسلسل يعيط الأمل لكل شخص، وعبلة كامل شبه كل الأمهات المصريات وحتى الأخوات موجودين طوال الوقت في حياتنا، ومسلسلات زمان حقيقية وشبهنا من ليالي الحلمية ويستعرض تاريخ مصر حتى لن أعيش في جلباب أبي وبوابة الحلواني، وهي شخصيات موجودة على الأرض، ولكن الآن نعمل موضوعات شبه الخواجة ونمصرها وهذا خطأ”.

وتنوعت أعمال منال سلامة ما بين التليفزيون والمسرح، وكانت بدايتها الفنية في عام 1985 خلال مسرحية حملت اسم “الزير سالم”، لكن بدايتها كمحترفة جاءت من خلال مسلسل ضمير أبلة حكمت عام 1991، واستمرت عبر مشاركتها بالعديد من الأدوار خلال المسلسلات التلفزيونية، واستطاعت تقديم بعض الأدوار المهمة في أعمالها السينمائية والتلفزيونية مثل مسلسل لن أعيش في جلباب أبي عام 1995 مع الفنان الراحل نور الشريف، في عام 2010 عينت كمسئولة إدارة تسويق “البيت الفني للمسرح المصري”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by manal salama (@manallsalama)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك