تستمع الآن

متحدث «الصحة» يكشف تفاصيل مهمة عن متلازمة ما بعد كورونا وأبرز أعراضها

الثلاثاء - ٠١ فبراير ٢٠٢٢

كشف الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، على أن آلام الصدر وضربات القلب السريعة أبرز المشاكل بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار، في تصريحات لقناة “النهار”: “نقول لناس ما هو التعريف العلمي للمصطلح هناك بعض المتعافين لديهم مجموعة من الأعراض تسمى متلازمة ما بعد الكورونا أو الكورونا طويلة الأمد، ولكن لكي نقول أن هذا الشخص لديه متلازمة حالات ما بعد الكورونا هناك شروط وضعتها منظمة الصحة العالمية، أول حاجة أن الأعراض تظهر بعد 3 أشهر من الإصابة على المريض وليس بعد يومين أو 3 من الشفاء”، منوهًا إلى أن الإصابة بـ«كوفيد – 19» من الوارد استمرارها بعد سلبية المسحة لفترة.

وعن الخطوات التي يتبعها المواطن لتجنب الإصابة بمتلازمة ما بعد كورونا، ذكر أنها تشمل تقليل احتمالية الإصابة بفيروس كورونا، قائلًا إن الأمر يتحقق بعدة عوامل أهمها الحصول على اللقاحات والجرعة المعززة والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأشار متحدث الصحة إلى إعلان الوزارة منذ نحو 10 أشهر عن تخصيص عيادات للتعامل مع «متلازمة ما بعد كورونا» داخل المستشفيات الجامعية، لافتًا إلى أنها تضم مجموعة من التخصصات لعلاج الأعراض كضعف حاستي الشم والتذوق وأعراض الجهاز الهضمي.

وذكر أن العيادات تضم تخصصات مختلفة بمواعيد محددة داخل المستشفيات الجامعية؛ لمساعدة المواطنين، معلنًا عن توفير عيادات في المستشفيات التي تتعامل مع كورونا التابعة لوزارة الصحة والسكان، خلال المرحلة الحالية.

من جانبه، كشف الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة الأسبق ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، عن أعراض متلازمة ما بعد الإصابة بكورونا، موضحًا أن الدراسات في عام 2019، اكتشفت أنه بعد الشفاء من كورونا يحدث أعراض من أمراض أخرى.

وأضاف: “تأثير الفيروس ممكن يفضل في صورة نوع من أنواع التكسير في الجسم والتعب وأيضًا قد يحدث نوع من الاكتئاب وفي نوع آخر مثل تأثر القلب عن طريق زيادة ضربات القلب وممكن تصاب عضلة القلب بالالتهاب”.

وتابع: “أكثر حاجة مشهورة عن متلازمة ما بعد الإصابة بكورونا هو تليف نسيج الرئة ممكن يكون ما بين بسيط ومتوسط وشديد”، موضحا أن الأغلب الشخص يحتاج موسعات للشعب الهوائية ومحتاج كورتيزون عن طريق الفم وبعض المضادات التي تمنع التليف لمدة 3 أشهر حوالي 80% من هذه الحالات تستجيب للعلاج وهناك 20% يفضل التليف موجود ويتحول لتليف مزمن”.

وأشار: “مش كل الأشخاص يصابوا بالمتلازمة حوالي 85% من المصابين بكورونا إصابتهم تكون بسيطة واعراضها بسيطة، الناس اللي بيجيلها كورونا متوسطة أو شديدة هما أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة ما بعد كورونا خاصة في حال كانوا مصابين بالسكر أو الضغط وزيادة الوزن”.

ولتجنب الإصابة قال رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب: “الوقاية خيرًا من العلاج والحصول على التطعيم والجرعة المعززة، وحال ظهور أعراض الإنفلونزا ابتدي العلاج بدري والراحة والحصول على العلاج”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك