تستمع الآن

كندا.. أول دولة تتيح تداول لقاح نباتي مضاد لكورونا

الأحد - ٢٧ فبراير ٢٠٢٢

أعلنت السلطات الصحية في كندا اعتماد لقاح ميديكاجو المضاد لفيروس كورونا المستجد، المكون من جرعتين والتي تعتمد تركيبته على النباتات، وبذلك تصبح كندا الدولة الأولى عالميا التى تقرر ذلك.

وقال المنظمون الكنديون، يوم الخميس الماضي، إن لقاح “ميديكاجو” المكون من جرعتين يمكن إعطاؤه للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا، لكنهم قالوا إن هناك القليل جدًا من البيانات بشأن اللقاحات لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر.

واستند القرار إلى دراسة أجريت على 24000 بالغ وجدت أن اللقاح كان فعالًا بنسبة 71% في الوقاية من كوفيد-19 على الرغم من أن ذلك كان قبل ظهور متحور أوميكرون. كانت الآثار الجانبية خفيفة، بما في ذلك الحمى والتعب.

ويستخدم ميديكاجو النباتات كمصانع حية لزراعة جزيئات تشبه الفيروسات، والتي تحاكي البروتين الشائك الذي يغلف الفيروس، تتم إزالة الجزيئات من أوراق النباتات وتنقيتها، وتمت إضافة عنصر آخر، وهو مادة كيميائية معززة للمناعة تسمى مادة مساعدة يصنعها الشريك البريطاني جلاكسو سميث كلاين، إلى الحقن.

بينما تم طرح العديد من لقاحات كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم، تبحث السلطات الصحية العالمية عن مرشحين إضافيين على أمل زيادة الإمداد في جميع أنحاء العالم.

وتعمل شركة ميديكاجو، ومقرها مدينة كيبيك، على تطوير لقاحات نباتية ضد العديد من الأمراض الأخرى، وقد يساعد لقاح كوفيد-19 في تحفيز المزيد من الاهتمام بهذه الطريقة الجديدة للتصنيع الطبي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك