تستمع الآن

عمر السبتاوي لـ«كلام في الزحمة»: «البن وراء حصولي على دورة إسعافات أولية»

الثلاثاء - ٢٢ فبراير ٢٠٢٢

قال المدون عمر السبتاوي، إنه تخرج من كلية اللغات والترجمة، وعقب ذلك اتجه للحصول على دورة إسعافات أولية معتمدة لمدة عامين.

وأضاف عمر السبتاوي خلال برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي، على “نجوم إف إم”، إنه قرر الاتجاه لتقديم فيديوهات تثقيفية وتوعوية عبر السوشيال ميديا بعد الحصول على دورة الإسعافات الأولية من أجل إفادة الجميع.

وأشار السبتاوي إلى أنه يتعمد في الفيديوهات التي ينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي على عدم ذكر أسماء أدوية، مؤكدا: “معلوماتي موثوق فيها ومفيش اسم عقار واحد في كل الفيديوهات”.

ونوه بأنه اتجه لتقديم الفيديوهات منذ عام 2013 من خلال ثوان معدودة ثم مع ازدياد المتابعين اتجه لإطالة زمن الفيديوهات، مؤكدًا: “اتجهت للفيديوهات منذ عام 2013 من خلال تقديم إرشادات عن الإسعافات الأولية والطواريء وهي معلومات مهمة ومميزة”، مشددًا على أنه يتقبل دائمًا النقد البناء.

وعن سبب الاتجاه للحصول على دورة إسعافات أولية، قال: “حدث لي حادث منذ فترة ووجدت عدم امتلاك مفهوم صحيح للتعامل مع الجروح، واستخدام وسائل خاطئة مثل البن للقضاء على النزيف وهي معلومات مغلوطة”.

عمر السبتاوي

وأكد السبتاوي عدم الاعتماد كما يتردد على البن كمادة للتعامل مع الجروح، مضيفًا: “يسبب تلوث، لذا من المهم عند التعامل مع النزيف أن يتم كتم الجرح باستخدام شاش وقطن وعدم نزعهما مع وضع طبقة ثانية ثمم تغييرها كل فترة”.

مصادر ومعلومات

وأشار إلى أنه قبل تسجيل فيديو عن أمر يتحدث فيه يبحث عن معلومات ومشاهدة فيديوهات عن نفس الموضوع قبل الاتجاه لتسجيل الفيديو، خاصة مع وجود تقدم في الطب يوميًا.

وأكمل: “مفيش مرة بعمل فيديو إلا وبعمل بحث بكل اللغات واستمع للتجارب لمعرفة كل شيء لأني بقدم معلومة مهمة للجميع ولا اتحمل تكلفة تقديم معلومة مغلوطة”.

صندوق الطوارئ لـ عمر السبتاوي

وكشف عن أهمية وجود صندوق طوارئ في المنزل تحسبًا لأي حادث ضخم يحدث سواء زلزال أو أي كوارث أخرى.

وقال إن الصندوق يتكون من: طعام معلب، شاحن، مياه، كشاف، تليفون صغير به رصيد، لاسلكي إذا وجد، صفارة، إسعافات أولية، مراهم حروق، بيتادين، شاش، قطن.

وأوضح أنه خلال الفترة الحالية يواظب على نشر فيديو كل أسبوعين حتى يمتلك الفرصة لتجهيز الأفكار مع زوجته وعمل البحث المناسب، بجانب الاعتماد على التغذية البصرية في الفيديوهات.

كما كشف المدون عمر السبتاوي، عن الاتجاه خلال الفترة المقبلة لتقديم محتوى وفيديوهات جديدة بشكل أكبر تناقش موضوعات الدفاع عن النفس والسلامة المهنية والغذائية.

عمر السبتاوي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك