تستمع الآن

شريف صبري لـ«أسرار النجوم»: هذه قصة اكتشافي لـ روبي.. ولا أقتنع بها في التمثيل

الخميس - ٢٤ فبراير ٢٠٢٢

روى المخرج الدكتور شريف صبري قصة اكتشافه للفنانة روبي وانطلاقتها من عام 2004 خلال حلوله ضيفا على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، مع إنجي علي، على «نجوم إف إم»، للحديث عن أبرز أعماله الفنية.

وقال شريف صبري: “روبي شاطرة، وهي جاءت في كاستينج عادي مثلها مثل أي أحد وكانت واخدة دور ثان في فيلم (سبع ورقات كوتشينة) ولم تكن البطلة، وخلال التصوير سمعت دوشة ووجدتها ترقص وتتحرك وحولها دائرة من الأشخاص ونظرت على عيون الناس وجدت فيها حاجة بتبرق بالذات الستات، وقلت فيها حاجة أكيد ودون أي تفكير عملت لها كليب، وأول أغنية كانت (أنت عارف ليه) وقدمنا كليب الأغنية في براغ وارتدت بدلة رقص في الشارع، وهي لم ترفض، والعجلة أنا مش عارف فكرتها حتى الآن في أغنية (ليه بيداري)، وفي أغاني لها سحر خاص ومش موضوع العجلة هو اللي نجح الأغنية، وعلاقة الصوت بالصورة والحركة كانت حلوة جدا”.

وأردف: “وسعدت بأغانيها الجديدة، وهما ماشيين على السكة والأستايل اللي قدمتها فيه، وليس لدي مانع في العودة والعمل سويا، وهي مشيت في نفس الطريق بالنسبة للغناء، وأنا عشان عارفها كويس لا أقتنع بها في التمثيل وهي طبعا ناجحة جدا في هذا”.

وأوضح: “حسن الإمام هو المخرج الوحيد اللي شوفته بيخرج، وعمري في حياتي ما جلست وشفت مخرج بيخرج في أي مكان، وما أخذت منه هو سيطرته على اللوكيشن، وأنا شخص بحب أغاني فريد الأطرش والتابلوهات الخاصة في أغانيه ونفسي أعمل أغنية بها سلم ومليئة بالراقصات”.

وعن تعاونه مع النجم الكبير عمرو دياب في العديد من الكليبات أبرزهم “قمرين” و”القاهرة ونيلها”، قال: “هو عنده ثقة مطلقة فيّ وأنا أيضا عندي ثقة فيه وفيه تفاهم في أفكارنا واحترام متبادل، وهذا الحترام بيولد أفكار رائعة، ولا أحب تقديم الحاجات مثلي مثل كل الناس وممكن أعمل حاجة فاشلة جدا والناس تأخذ بالها منها، ولذلك يا أعمل مع سوبر ستار كبير أو شخص لسه بادئ وأعمله له شخصية من البداية، وأنا شخصيا لا أعمل أغنية وطنية إلا بتقشعر جسمي وأنا بحب البلد جدا، وإذا لم تجعل الأغنية تقشعر الجسد فلن تكون ناجحة”.

وأكد شريف صبري: “أنا متواجد وعايش في مصر وحتى أجري ليس كبيرا لأنه تقريبا بعمل كل حاجة في إخراج العمل والمونتاج، وهذا ليس أفضل حاجة بالطبع، ومهم يكون معك فريق عمل، وتصوير الفيديو كليب هي لقطات قصيرة جدا والفنان مهما كان قويا لازم ينور في كذا لقطة”.

المغني

وعن مسلسل “المغني” لاذي قدمه الفنان محمد منير، أشار: “مفيش حد واخد باله إن محمد منير كان يمثل محمد منير وشخصته وهي ليست قصة حياته بالظبط، ولذلك لم يكن يمثل فهو يقدم الموضوع على طبيعته، ولا أقدر أجعل منير يمثل محمد منير، وهي كانت غلطة وأول مرة تشوفيها في العالم، والعمل كان به أغان كثيرة رائعة”.

وأوضح شريف صبري: “خروجة السينما ستختفي بالتأكيد مع انتشار منصات الأفلام والدنيا كلها تتغير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك