تستمع الآن

بعد تداول منشور عن حالته.. هشام المليجي: «أنا تمام ولا أعاني من الاكتئاب»

الإثنين - ٢٨ فبراير ٢٠٢٢

رد الفنان هشام المليجي على تداول منشور للفنانة رانيا شاهين جارته تشرح فيه حالته النفسية بعد قلة الأعمال الفنية قائلة إنه يعاني من الاكتئاب.

ونشر هشام منشور له عبر «فيسبوك» شكر فيه رسائل الدعم والمحبة التي صدرت عن الجمهور بعد انتشار ذلك المنشور نافيًا معاناته من الاكتئاب.

وكتب: «فجأة لقيت الصحافة كلها بتكلمني بسبب منشور من زميلة وصديقة أكن لها كل الحب والاحترام.. أنا بخير ولا يوجد ما يعكر صفو حياتي والأمور على خير ما يرام، الشغل ده رزق ومكتوب ولا حيلة لنا في الرزق.. أنا تمام وبصحة جيدة ولا أعاني من الاكتئاب بسبب عدم مشاركتي في الأعمال التلفزيونية أو السينمائية».

وأضاف: «أعمالي قليلة صحيح بس معروفة وربنا وفقني فيها والناس أكثرها بتحبني وسيرتي كويسة في الوسط الفني ومعنديش مشكلة مع حد وربنا يعدي الحرب اللي دايره اليومين دول على خير و يرفع عننا الوباء والبلاء، شكرًا لكل الإصدقاء والمتابعين ومفيش أي مشكلة أصلا والحمد لله على كل حال وربنا يسترنا دنيا وأخرة».

هشام المليجي

كما قال في منشور تالِ: «شكرا جزيلا علي موقفكم وحبكم ودعمكم النفسي .. صديقتي أخطأت في حقي دون أن تقصد لأننا لم نتقابل منذ فترة كبيرة ولم أطلب منها اية مساعدة من أي نوع .. ولاني متأكد من نواياها الطيبة طلبت منها حذف المنشور ولكن بعد ان صُور وتلقفته المواقع والصفحات ومعظم التعليقات مليئة بالحب والاحترام والاعجاب والدعوات بالفرج و الفرح والرزق وأشياء أخري جميلة – وهنا لابد وان أشكر جارتي وزميلتي الطيبة لأنها كانت سبب لمنحي كل هذه الدعوات الطيبة في ليلة مفترجه – وكثير من التعليقات عن ان الفن شلليه وواسطه وغدار ولازم يكون فيه شغل تاني ومصدر اخر للدخل – وده مش عيب طبعا».

وتابع: «فيه فاكرين إننا بنتسول الشغل علي المنصات الاجتماعيه – مش عارف هو يقصد مين –  طلب الشغل مش عيب لا علي العام ولا ع الخاص بس تعبير “تسول” غير لائق .. أرجو من المواقع والمنصات إزالت المنشور وعدم تداولة .. أنا أحب جميع مخلوقات الله ولم أطلب من أحد مساعدة مع انها أشياء مشروعة عند البشر ولا تعيب أحد .. شكرا واسف لكل الأصدقاء والصحفيين من استطعت الرد عليه ومن لم استطع .. وتمنياتي للجميع بالسعاده والنجاح».

هشام المليجي

وكانت رانيا شاهين كتبت: «الراجل ده جاري في العمارة الي جنبي ومتربيين مع بعض.. مش بيشتغل وهو ممثل ممتاز.. ومكافح وعنده اكتئاب وبيرفض انه يكلم حد ع شغل علشان هو حساس …تحية ليك ياجاري العزيز الصابر الصامت صاحب عزه النفس».

عن هشام المليجي

الفنان هشام المليجي له ما يقارب الأربعين عملًا فنيًا بين السينما والتلفزيون لكن أشهرهم على الإطلاق فيلم «صعيدي في الجامعة الأمريكية» مع محمد هنيدي والذي اشتهرت من خلاله شخصيته «هاشم»، إلى جانب أعمال أخرى مثل: «ضحك ولعب وجد وحب – العصيان – بوحة – الداعية – حارة اليهود – قيد عائلي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك