تستمع الآن

الدكتور وائل هادي لـ«حياتك صح»: الدايت الكيميائي سم من سموم الدايت ولا أنصح به

الثلاثاء - ٠١ فبراير ٢٠٢٢

حل الدكتور وائل هادي، مدرب التغذية، ضيفا على برنامج «حياتك صح»، مع سارة النجار، يوم الثلاثاء، على «نجوم إف إم»، للحديث عن الدايت الكيميائي وهل ينصح به أم لا؟، وأفضل الأكلات في فصل الشتاء.

وقال الدكتور وائل هادي: “فكرة الدايت الكيميائي هي نوع من أنواع الدايت، ولكننا للأسف نبحث عن الطريقة المختصرة ولا يهمني صحتي وأني أتناول صنف واحد من الأكل طوال الأسبوع ولا نأكل غيره، مثلا أكل التفاح لمدة أسبوع مع شرب المياه”.

وأكد أنه لا ينصح بمثل هذا الدايت نهائيًا، حيث إن المناعة تسقط، موضحًا: “المناعة عندما تقع سأصاب بأمراض أنا في غنى عنها، والمعنى الأساسي للدايت هو عمل نظام صحي مفيد للجسم ولا أعمل حاجة تضرني”.

وأشار وائل هادي إلى أن الدايت الكيميائي فيه كيمياء، مؤكدا: “الدايت الكيميائي سم من سموم الدايت ولا أنصح به تمامًا”.

وأضاف مدرب التغذية أن الأجسام تختلف من شخص لآخر، مشددا على أن نظام الكيتو مختلف ويتم استخدامه لتخسيس الجسم عن طريق حرق الدهون دون نشويات.

وتابع: “مثلا شخص تناول مكسرات وهو على نظام الكيتو ودخل ينام فجسمه معبأ بالمياه، ويأتي له تقلصات في العضلات، ونظام الصيام المتقطع جيد ولكن لا نكمل عليه كثيرا ونعود للنظام المتوازن”.

علاقة الشتاء بزيادة الوزن

وأشار إلى أنه من خلال الطب فإن فصل الشتاء لا يسبب زيادة الوزن ولا يسبب الجوع، منوهًا بأن قلة الحركة مع انخفاض الحرارة وقلة شرب المياه كوكتيل خطير يؤدي لكارثة وهي زيادة الوزن.

وتابع: “ممكن أتناول البطاطا وشوربة العدس لأنهما مفيدان، ولكن نحن نذهب للسهل ونتناول السحلب فيزيد الوزن”.

ونوه بأهمية الحصول على حمية غذائية ونظام صحي ورياضة وشرب مياه، مؤكدا: “الشتاء لا يجوع ولكن الجلوس أمام الدفاية والأكل الكثير هنا يزيد الوزن”.

وعن أهمية شرب المياه، قال: “لو عندك مشكلة في شرب المياه نعوضها في المشروبات الساخنة وهذا خطأ كبير، ولكن زودي معيار شرب زجاجة المياه، وضعي كوب مياه أمامك دائمًا”.

معلومات مغلوطة

وعن معلومات مغلوطة وفاهمين إنها صح بخصوص الدايت، أشار: “فكرة تناقل ورقة الدايت بين الزملاء وفجأة لا أخس وسبب زيادة الوزن عند كل شخص مختلفة ولازم نعرف السبب الأساسي، والفكرة هو وزن زائد ونابع من جينات وراثية بجانب احتباس مائي وأكل خطأ”.

وأضاف: “لا بد أن أعرف المناسب للجسم والمتابعة مع الطبيب المختص للوصول لحالة صحية”.

وأشار: “الشائعة الثانية هو نقص الوزن من منطقة البطن أو الرجل مفيش حاجة اسمها أخس من منطقة معينة، الجسم ذكي جدا وينظم نفسه مع النظام الجديد، واللسان يعتاد على الطعم للأمل الجديد تدريجيا، ومع الوقت نصل للشكل الطبيعي اللي كان جسدك عليه، ولازم الرياضة تدخل في عملية التخسيس، كل ما ندور على شكل أحسن لازم نتعب ونجتهد والموضوع مش سنة ولا 6 أشهر ولكن خلال 4 أشهر ممكن نتغير للأفضل ولكن الفكرة التركيز مع 100%”.

ومن المعلومات الخاطئة أيضا عن العيش، أوضح: “مملكة العيش والنشويات من الفينو والشامي والبلدي، وكل ما الأكل طعمه أحلى بيتخن للأسف مثل المانجو، وممكن تأكل توست أبيض ومش فارق عن التوست البني ومسافة مشيتك من الغرفة للمطبخ خسيتهم والفكرة في الكميات، والتوست عندي قرار أوقفه، عكس العيش البلدي اللي ممكن تأكل منه أكثر من رغيف والشامي نفس الكلام، لكن التوست والشوفان بيتكسر جوه الجسم”.

المكملات الغذائية

وعن المكملات الغذائية، أشار: “هي اسمها مكملات وغير أساسية وممكن الاستغناء عنها، وفيه مكملات كثيرة في السوق والحاجات عشان الجسم يستهلكها تعدي على الكلى والكبد ولازم أعرف وزني وطولي ومهم أعرف أخذ الحاجة ووقتها، لأن فيه سكر في المكملات وطعمها مسكر بالتأكيد حتى لو يكتب عليها عكس ذلك، وسكر الدايت أحسن من العادي بالتأكيد ولكنه سكر وله كمية معينة في اليوم حسب وزنك وطولك واللايف ستايل اللي ماشي عليه وزيادته يحوله من سكر دايت لسكر خطر، وحتى التونة والجبنة القريش لهم حدود وحتى الفيتامينات لهم حدود”.

وعن نصيحة يوجهها للمقبلين على الدايت، أشار: “لما يعمل دايت لا يحاسب على تاريخه السابق، ومهم اعرف سبب زيادة وزني وفيه ميزان مفصل موجود في كل حاجة، حتى لو مش معه دكتور يبدأ يوزع الأكل صح، ومشكلتنا تتمثل في احتباس مائي أو الحرق، وكل بانتظام وجسمك محتاج البروتيانات والسلطة ومحدش يفطر 3 عصرا أخره 12 ظهرا، ومهم شرب مياه ورياضة وأكل صحي يلقح نفسه قبل الصيف”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك