تستمع الآن

أمريكيان يصممان حوض سمك بـ2500 دولار لقطهم ليعيش أجواء البحر

الأحد - ٠٦ فبراير ٢٠٢٢

قام الثنائي ميليسا وزوجها بريان كريجر بتدليل قطهم السيامي، الذي يدعى “جاسبر”، بطريقة خاصة، حيث صمما حوض مائي خصيصاً له بمبلغ 1800 جنيه إسترليني، وكلفوا جيسون هيرينج، البالغ من العمر 53 عاماً، ويعمل مورد أسماك، بهذه المهمة، ليستطيع القط مشاهدة الأسماك وهي تسبح.

ووفقاً لما ذكره موقع صحيفة “مترو” البريطانية، ونقله مروان قدري ويارا الجندي، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، فقد شاركت ميليسا، وهي أم لأربعة أطفال، مقطع فيديو سجلته للقط وهو يراقب حوض السمك، ونشرته على صفحتها الخاصة بموقع “فيسبوك”، ونال إعجاب أكثر من 10 مليون مشاهد.

وأشارت الزوجة إلى إنها دفعت 2500 دولار (1800 جنيه إسترليني) لجيسون لبناء خزان سعة 125 جالونًا، مشيرة إلى أن هذا يعتبر مبلغ بسيط بمقابل أن يظل القط يشعر بالسعادة.

وأعربت ميليسا، من سينسيناتي بالولايات المتحدة، عن سعادة قطتها بحوض السمك: “إنه لأمر رائع أن تراه سعيدًا جدًا لأنه عليك تنشيط  دماغه. بالتأكيد كان يستحق المال.. إنك تنفق الكثير على التليفزيون وهذا يشبه تليفزيون القطط، بمجرد أن نطعم السمكة، يأتى راكضًا. إنه يعيش الحلم”.

وأضافت: “بمجرد تركيب الخزان الجديد، استغرق جاسبر بعض الوقت للتعود على الحوض الجديد، قبل أن يتغلب عليه الفضول. وأعتقد أن فكرة وجود الماء من حوله كانت مختلفة، لذلك استغرق الأمر نحو شهر ثم كان شجاعًا وجربها.. إنه أكثر فضولًا من قططنا الأخرى”.

تعيش ميليسا المتحمسة للأسماك مع كلبين وأربع قطط وزوجها بريان كريجر، 54 عامًا، وأولادهم آدم ، 22 عامًا، وهايدن ، 16 عامًا ، وأبيجيل وهانا ، 20 عامًا.

ويشمل خزان المياه المالحة الذي يبلغ عرضه 4 أقدام × 2.5 قدم على سمكة الببغاء، والسمكة الملائكية، وسمك السلور البحري، بجانب الأسماك الاستوائية الأخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك