تستمع الآن

أبرزها «قمر الثلج».. معهد الفلك يكشف عن أبرز الأحداث الفلكية في فبراير

الثلاثاء - ٠١ فبراير ٢٠٢٢

كشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، عن أهم الظواهر والأحداث الفلكية لشهر فبراير المقبل، والتي يمكن رصدها في سماء مصر بالعين المجردة أو النظارات المعظمة أو التلسكوبات الصغيرة.

وقال تادرس، في بيان عبر الصفحة الرسمية للمعهد على “فيسبوك”، إن أول تلك الظواهر تبدأ، اليوم الثلاثاء، وهي ظهور القمر الجديد (محاق فبراير)، حيث يشرق القمر مع الشمس ويغرب معها في ذلك اليوم، لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء تلك الليلة.

وأضاف أن هذا أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة كالمجرات والحشود النجمية والكويكبات البعيدة، مشيرا إلى اقتران القمر مع كوكب المشتري بعد غد الأربعاء، حيث نراهما متجاورين في السماء بعد غروب الشمس وحتى غروب القمر في الساعة السابعة إلا عشرة دقائق، ثم غروب كوكب المشتري في السابعة والثلث تقريبا.

كما لفت إلى ظاهرة اقتران القمر مع النجم بولوكس (بيتا برج الجوزاء) يوم 13 فبراير، حيث نراهما متجاورين في السماء عند دخول الليل وحتى غروبهما في الساعة الخامسة فجرا من صباح اليوم التالي.

وأضاف أنه بيوم 14 فبراير سيقترن القمر مع الحشد النجمي خلية النحل في برج السرطان في ذلك اليوم، حيث نراهما متجاورين في السماء عند دخول الليل وحتى غروبهما في الخامسة والنصف فجرا من صباح اليوم التالي.

وأضاف أن رؤية هذا المشهد تحتاج إلى استعمال نظارة معظمة أو تلسكوب صغير، حيث أن الحشد النجمي خلية النحل لا يُرى بالعين المجردة.

وأشار إلى اكتمال القمر (بدر فبراير) يوم 16 فبراير، ويبلغ لمعانه 99.8 %، ويُعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم قمر الثلج أو قمر الصيد لأن الجو القاسي يجعل الصيد صعبا في ذلك الوقت أيضا.

وأوضح أنه في يوم 16 فبراير سيبلغ كوكب عطارد أقصى استطالة له من الشمس في هذا اليوم بنحو 26.3 درجة، وسيترأى في السماء الشرقية ككوكب صباحا قبل شروق الشمس، حيث يشرق في الخامسة والثلث تقريبا، وهو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير عطارد.

ولفت إلى اقتران القمر مع كوكب المريخ يوم 27 فبراير، حيث نراهما متجاورين عند شروقهما في الرابعة والربع صباحا تقريبا في ذلك اليوم إلى أن يختفيا من جراء شدة ضوء الشفق الصباحي.

وأكد أن آخر الظواهر الفلكية لشهر فبراير ستحدث يوم 28 فبراير، حيث يقترن القمر مع كوكب عطارد، وسنراهما بصعوبة متجاورين عند شروقهما قبل شروق الشمس مباشرة إلى أن يختفيا سريعا جراء شدة ضوء الشفق الصباحي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك