تستمع الآن

يحيى الفخراني يحكي كواليس مكالمته الأخيرة مع الراحل محمود عبد العزيز

الأربعاء - ١٩ يناير ٢٠٢٢

تحدثت الفنان يحيى الفخراني عن علاقته مع الفنان اكبير الراحل محمود عبد العزيز، وكشف عن تفاصيل مكلمتهما الهاتفية الأخيرة قبل وفاته.

وقال في لقائه مع الفنانة إسعاد يونس في «صاحبة السعادة»، إنه تواصل مع الراحل في الهاتف خلال فترة علاجه الأخيرة قبل الموت حيث كان خارج مصر، وأضاف: «أنا فاكر آخر كلمة قالهالي قبل ما يموت وهو بره، قال لي أنا موجوع جدًا فقلت له معلش استحمل وهتبقى كويس، قال لي لا أنا مش عاوز أستحمل أنا عاوز أموت خلاص، قلت له لا لازم تستحمل».

كما سرد بعض كواليس أعمالهما المشتركة في «الكيف» و«إعدام ميت»، مؤكدًا أنه كان مرشحًا لدور الطبيب في فيلم «العار» قبل محمود عبد العزيز لكنه اعتذر ورشح محمود عبد العزيز، وكان السبب أنه كان يريد تقديم دور وكيل النيابة وكان حسين فهمي ترشح له بالفعل.

وتابع أنه في فيلم «الكيف» عرض عليه المؤلف محمود أبو زيد أن يختار هو ومحمود عبد العزيز كل منهما الدور المناسب له بين بطلي العمل، فاختار هو الطبيب لأنه رأى أن الأصح أن يقدم محمود عبد العزيز دور «مزاجنجي».

وفي «إعدام ميت» قال إنه تأثر بعدما صور المشهد الذي يصفع فيه محمود عبد العزيز على وجهه، حيث اضطر لصفعه بشدة، وبكى الراحل بعد المشهد متأثرًا وأخذ الفخراني في الاعتذار له.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك