تستمع الآن

يحيى الفخراني: لهذا رفضت العمل في فيلم «المصير».. ونبيل الحلفاوي أقرب أصدقائي

الثلاثاء - ٢٥ يناير ٢٠٢٢

كشف الفنان يحيى الفخراني عن سبب انسحابه من فيلم «المصير» مع المخرج الراحل يوسف شاهين، وذهاب الدور للراحل نور الشريف.

وروى يحيى الفخراني في الجزء الثالث من حواره مع الفنانة والإعلامية إسعاد يونس ببرنامج “صاحبة السعادة”، مساء الاثنين، قصة ترشيحه لبطولة “المصير” قائلا: “خالد يوسف كان المساعد الأول ليوسف شاهين ورشحني، وأثناء لقائي بيوسف شاهين قال بعد ما شوفت أعمالك الدور ده محدش يقدر يعمله غيري أنا وأنت”.

وأضاف: “بعد قراءة الفيلم طلبت إعادة صياغة الحوار لأن كان فيه جزئية خواجة فوافق، وخالد يوسف قال كونه يوافق دي سابقة، ولما سألني عن أجري قلت له زي ما أنت عايز، أنا من فترة طويلة مش بشتغل سينما، فقال رقم ووافقت”.

وتابع: “لاحظت في مكتب يوسف شاهين إن أفيش الفيلم مكتوب فيه اسم شاب جديد بخط كبير جدا، وممثلين قدام بخط صغير ونبهته، فقال أنت بطل مطلق، وطلبت يكتب ده في العقد، ووافق لكن قال طالما كتبت اسمك الأول نقلل الأجر، فشعرت إن كلمته مش واحدة، وطلبت وقت أفكر”.

وأكمل: “كلمني خالد يوسف بعدها، وأبلغني إن يوسف شاهين فهم إني مش عايز الفيلم، وكلم نور الشريف ووافق”.

يذكر أن فيلم “المصير” عرض لأول مرة عام 1997، وتدور أحداثه في القرن الثاني عشر الميلادي في الأندلس، خلال فترة حكم الخليفة أبو جعفر المنصور، وقصته عن صراع الفيلسوف ابن رشد مع السلطة السياسية ممثلة في الخليفة الذي كان صديقا له في الماضي، ومع السلطة الدينية المتطرفة التي تنجح في تجنيد ابن المنصور اﻷصغر بين صفوفها.

ويضم الفيلم نخبة من النجوم ومنهم نور الشريف، ليلى علوي، محمود حميدة، صفية العمري، محمد منير، خالد النبوي، سيف عبد الرحمن، عبد الله محمود، أحمد فؤاد سليم، روجينا وآخرين.

نبيل الحلفاوي

كما كشف الفخراني عن أقرب أصدقائه في الوسط الفني.

وقال يحيى الفخراني: “الفنان الذي لا يزال صديقي إلى الآن نبيل الحلفاوي، كان هو وأسامة أنور عكاشة الله يرحمه”.

وردا على سؤال هل كانت عندك مفاضلة بين أحمد زكي ومحمود عبدالعزيز؟ أجاب: “إحنا الثلاثة كنا قريبين من بعض لكن مقدرش أفاضل، الاثنين في نفس المستوى، وكنا بنحب بعض جدا”.

وأضاف أنه عندما كان عضوا في لجنة تحكيم أحد المهرجانات فاضل بينهما فنيا واختار محمود عبدالعزيز لدوره في فيلم “هارمونيكا”، الذي كان ينافس به أحمد زكي في فيلم “هستيريا”، واقتنع أحمد زكي برأيه.

كواليس علاقته بأحفاده

كما تحدث الفخراني عن علاقته بأحفاده، قائلا: “البيت الواحد نعمة لأن أحفادي موجودين معايا طول الوقت تقريبا، حفيدي الأول يحيى الفخراني جونيور كانت ولادته بعملية قيصرية، والدكتور أول ما شافه قال ده يحيى الفخراني، فأخذته زوجتي لميس وقالت هنسميه يحيى، وهو يشبه تماما أبوه وجده في نفس طريقة الكلام وكل شيء”.

وأضاف: “حفيدي الثاني آدم يشبه أبوه في الشقاوة، وحفيدتي لميس طالعة زي زوجتي، بتحب القراءة وإنها تكون لوحدها، أما حفيدتي الأخيرة سلمى فهي حنينة جدا، ودايما أقول للميس كنت نفسي أتجوز بنت زيها”.

وتابع: “بحب أقعد مع أحفادي وإنهم يكونوا مبسوطين، ودايما أسألهم تحبوا نخرج، ولميس مراتي عندها طفولة شديدة ناحيتهم، ومن أعمالي اللي بيحبوا يتفرجوا عليها Toy Story الأول والثاني”.

كما تحدث يحيى الفخراني عن الدور الذي لعبه أحفاده في تقديمه قصص القرآن بصوته، قائلا: “الموضوع بدأ بقصص الحيوان في القرآن، ولما قرأته أعجبت جدا بالنص المكتوب، وكان شرطي الوحيد الاستعانة بمقرئ يقول القرآن صح، وأنا أقول القصص كلها بصوتي، وفعلا سجلنا واستعانوا بأحسن مقرئ في قطر”.

وأضاف: “جمعت أحفادي وأطفال في نفس العمر لمشاهدة الحلقات الأولى، ولقيت إنهم مشدودين جدا وهي بتدرس لهم في المدرسة، لكن بينصرفوا ساعة ما يسمعوا القرآن، فكلمت المنتج وطلبت نعيد التسجيل وأنا أقول القرآن مع وجود مصحح ينبهني لو أخطأت، وفعلا اديته إحساس القصص، واتفرجوا عليها بشكل مختلف، وحبيت أكمل قصص الحيوان والإنسان في القرآن”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك