تستمع الآن

ميدو: لو لم أرد على «كوكا» كان زماني مش عارف أنام.. وصلاح أفضل مني كعقلية 200 مرة

الإثنين - ١٠ يناير ٢٠٢٢

حل أحمد حسام «ميدو»، نجم ومدرب الزمالك السابق والإعلامي الحالي، ضيفا على برنامج «في الاستاد»، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، مع كريم خطاب، للحديث عن أبرز الأحداث على الساحة الكروية المصرية، ومشاركة مصر في كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون.

وتحدث ميدو عن مشكلة دخوله في جدال وأزمة مع أحمد حسن “كوكا”،  مهاجم كونيا سبور التركي، حيث وصفه بأنه “مهاجم متواضع لا يصلح للمستوى الدولي”، قائلا: “الناس أخذت الكلام اللي قلته عليه بشكل قوي لأن الناس في مصر عاطفيين، عشان ميدو قوي وكوكا غلبان وهاجموني، وشخص كتب إنه لاعب كبير وأرقام له تقول هذا فقلت رأيي، وهذا رأيي فيه إن هو لاعب لا يصلح للمستوى الدولي ومصر كلها تقول هكذا والتاريخ يقول هكذا ومفيش أحد اعترض مثلا على عدم ذهابه للمنتخب”.

وأضاف ميدو: “كوكا بدوره رد علي في 5 تغريدات أني بطلت كرة وأنا عندي 29 سنة وهو عارف أنا بطلت ليه وبسأله ليه؟، وقال لي لما حاولت تدرب مقعدش في نادي أكثر من شهر وأنت كنت عايز تهد محمد صلاح، واحد قلت رأيي فيه هل المفروض أعطيه حلويات.. هو له كل احترامه بالطبع، وأنا طبيعة شخصيتي الرد وأنا طالما دخلت خناقة أكمل بها، وهو في وقت صعب في مشواره ومقدر هذا”.

وتابع ميدو: “أنا مقدر إن كوكا خبراته قليلة وغير معتاد على النقد القاسي واللاذع ولكن هو وضعني في كورنر لكي أرد عليه، وطبعا الموضوع أخذ أكبر من حجمه وهو تحدث عن أمور خارج الكرة، هو دخل وأنا بتكلم في رأي كروي وأداني بالبوكس، ولقح عليّ بالكلام ودخلني في مناطق غامقة ولو لم أرد عليه كان زماني لم أنم حتى الآن، وهو يضع الضغط على نفسه وليس عليّ أنا خلصت واعتزلت، فيه ناس في مصر مش فاهمة وعاطفيين شوية، عمري ما انتقدت لاعب لأن لدي أجندة ضده”.

وأوضح نجم الزمالك السابق: “أنا مرة بعد بطولة 2004 اللي مصر كلها شيلتهالي أحد المعلقين والمحللين والنجوم الكبار قالوا عليّ كلام مالوش كلام في الكرة، وقالوا أني كنت بحضر بنات في المعسكر وأتعالى على الفرقة وأنا السبب الرئيسي في فشل الفرقة وخايف على قدمي، ورددت في الملعب ولم أرد عليهم وكان ممكن أرد في برنامج أو صحيفة وهذا لم يحدث، روي كين، قائد مانشستر يونايتد وأسطورتهم هناك، في استوديو سكاي يطلع يقول على بوجبا إنه مش المفروض يرتدوا القميص ثاني هل أحد طلع رد عليه؟ بالتأكيد لا وهو يقوم بوظيفته ووظيفتك كلاعب تسكتني في الملعب.. كلنا عشنا في مسيرتنا مستويات عالية ومنخفضة، وجمال الكرة هو اختلاف في وجهات النظر، ويمكن كوكا لو لعب مع المنتخب مباريات جيدة سأقول له برافو عليك، وعمكلت كده مع النني وكنت أنتقده بشدة ولما لعب بشكل جيد مع أرسنال طلعت أقول أشدت به”.

محمد صلاح

وعن أزمته السابقة وانتقاده لمحمد صلاح، نجم ليفربول، قال: “قلت عن صلاح إنه لاعب كبير جدا ولكن الكاريزما الخاصة به لا تجعل اللاعبين تعطيه الكرة، وصلاح كان لايف معنا في الاستوديو بعد إحدى المباريات وكان بجانبه سباليتي وكان مدربي السابق في الاستوديو وسألوا سباليتي ماذا ينقص صلاح لكي يكون لاعبا كبيرا فقال عليه أن يمتلك شخصية ميدو، وقلتها سابقا وسأكررها صلاح أفضل مني كعقلية 200 مرة ولو كنت أمتلكها كنت روحت حتة تانية وفي الوقت اللي انتقدته كان صلاح ينقصه هذه المنطقة، وهو استعان بعد ذلك طبيب نفسي سيكولوجي وطور نفسه وعالج هذه النقطة، وهل أنا تمسكت بعد ذلك بكلامي؟ بالتأكيد لا وقلت إنه نموذج لكل اللاعبين المصريين، ولم أغير كلامي بالطبع بسبب الهجوم علي، وفي عز ما صلاح ذهب فرح شقيقه طلعت قطعته وتكلمت في كل القنوات العالمية وانتقدته، ولو صلاح كسبنا بطولة أمم أفريقيا سأطلعه في السماء والعكس سيحدث”.

الغيرة من المحترفين

وعن ما يقال بأنه يشعر بالغيرة من المحترفين المصريين، شدد ميدو: “أنا أكثر واحد ساعدت المحترفين المصريين في التاريخ وأنا أخذت شوقي لميدلسبروه وأيضا حاربت على متعب لكي يلعب بجانبي، فيه شخصيات في الملعب يا تحبها يا تكرهها وأنا واحد منهم مثل جوزيه مورينيو ومفيش حد في المنتصف، وفيه ناس تحبني وتقول علي جدع وأخرين يكرهونني والاثنين على رأسي من فوق ومفيش مشكلة، وطالما عملت في العمل العام لازم تتقبل الانتقادات”.

خنافات سابقة مع حسن شحاتة

وكشف ميدو مع خناقات سابقة حدثت بينه وبين المعلم حسن شحاتة، مدرب منتخب مصر السابق، قائلا: “في عز خناقتي مع الكابتن حسن شحاتة وهو قيمة كبيرة وأستاذي، ولما أسأل عني أقول عنه إنه مدرب كبير والناس ظالماه، وأول مرة اتخانقت معه كان عندي 14 سنة وزعيق جامد وكان مدرب الشرقية زقازيق وقتها وهو ظل يفكرني بها، موقفي معه 2006 لم يكن وليد اللحظة ولكن له تبعات سابقة، أنا وكابتن كان فيه مشاكل سابقة بيننا كثيرة جدا، وكان فيه مشاكل كثيرة كلاعبين محترفين معه وكنا سنعقد مؤتمر صحفي بعد ما تولى المنتخب وكنا سنطالب بإقالته، ولكن علاقتي به الآن جيدة جدا، وهو يظل قيمة كبيرة وأسطورة كمدرب ولاعب، وأصحابي طبعا ممكن أجاملهم طبعا وهو صاحبي إيه المشكلة، الإعلام المصري كان جعان لشخصية مثلي والسبب الرئيس الناس شاهدت برنامجي أني أقول رأيي دون أي أجندة، الناس عايز مقدم البرنامج يقول رأيه”.

وعن رؤية ميدو للإعلام الرياضي، شدد: “الإعلام الرياضي كمنتج تطور بشكل كبير جدا من ناحية إنتاج البرامج والمحتوى والتنوع الخاص به، من ناحية النقل التلفزيوني والتصوير والإخراج، ومحتاجين نتطور في التعليق وهي أكثر مهنة حصل فيها تدهور هي مهنة التعليق، ولدينا معلقين يهتموا بأسلوب والتلعيق ولا يهتموا بالكرة التي يعطونها للمشاهد”.

جلسة مع الخطيب

وبسؤاله على عرض نفسه على الأهلي كما تردد، أشار ميدو: “عمري ما عرضت نفسي على الأهلي وعدلي القيعي كان يكلمني كل موسم ومرة كابتن محمود الخيطب كلمني والأستاذ ياسين منصور قدعت معه في بيته أيضا عرضوا علي فلوس لكي أنضم للأهلي ولكن كنت أرد بذوق وأقول الوقت مش مناسب، والنادي الأقرب للاحترافية في أوروبا هو الأهلي، والناس الأهلاوية يقدروني لأني زملكاوي، وهذه الجلسة حصلت وأنا قبل ما أذهب لتوتنهام كنت ألعب في روما، وأنا بحترم الأهلي في حاجات كثيرة بيعملوها متماسكين وبيحاولوا يطبقوا الاحترافية على قدر ما يقدروا، وممكن ننتقدهم في أمور أخرى”.

صورة ميدو مع الخطيب

وشدد ميدو: “الخطيب رجل مش معقد وكنت أتغدى معه زمان في أحد مطاعم لندن وخارجين والناس اتصورت معي وليس معه فقام بوضع يده على دماغي وقال لي استمتع بهذه الأيام لأنك ستتذكرها دائما وتركني ومشي، وأنا عندي تقدير لهذه المواقف وهذا زمني وبعد زمن غيرك، ومن يزعل أني تصورت مع الخطيب أقوله ازعل ويمكن أنا غلطان في التوقيت”.

وعن حملة السخرية والكوميكس من جملة “أنا وصديقي زلاتان”، وهي الكلمة التي كان يقولها دائما، شدد ميدو: “زعلت من حملة أنا وزلاتان إبراهيموفيتش بالطبع لأنها كانت حملة ممنهجة ومدفوعة الأجر وكان المقصود بها التقليل مني، لأني بالفعل تعاملت مع هؤلاء النجوم”.

رسالة لشيكابالا

وحرص “ميدو” على توجيه رسالة لمحود عبدالرازق “شيكابالا” قائد الزمالك، قائلا: “أنا وشيكابالا لا نتكلم منذ فترة وأتمنى نتصالح وأنا بحبه جدا وباق عليه لأن هو أخويا بالفعل، وما حدث حاجات كلها تافهة، وأنا بحبك وحقك علي لو كنت زعلان مني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك