تستمع الآن

مصري ضمن فريق عالمي لاستكمال سيمفونية بيتهوفن العاشرة بالذكاء الاصطناعي

الأحد - ٠٢ يناير ٢٠٢٢

شارك المصري د. أحمد الجمال، أستاذ علوم الحاسب، ضمن فريق غربي عمل على مشروع لاستكمال السيمفونية العاشرة للموسيقار الراحل بيتهوفن والتي كان ألّف بداياتها فقط.

وأوضح في تصريحات لبرنامج «التاسعة» مع يوسف الحسيني، على القناة الأولى المصرية، أن المشروع بدأ العام الماضي مع الاحتفال بالذكرى 250 لميلاد بيتهوفن، وتم تعليم الذكاء الاصطناعي كيفية تأليف الموسيقى وتوزيعها، وتم إدخال كل المقاطع الموسيقية للمؤلفين قبل بيتهوفن ثم بيتهوفن وعصره، حيث استمع لآلاف المقطوعات الموسيقية ليحلل الأنماط الموسيقية ويفهمها.

وفي حوار لجريدة الاهرام قال: «أعاد برنامج الذكاء الاصطناعى الذى قمت بتطويره بناء نصف السيمفونية العاشرة لبيتهوفن بطريقة مقنعة للغاية إلى حد أنَّ الموسيقيين المحترفين والباحثين لم يتمكنوا من تحديد أين توقفت الجمل الموسيقية الأصلية، وأين تبدأ المقاطع التى أعدَّها الكمبيوتر، كما يكتسب هذا المشروع تفرده من حجمه؛ إذ إنه قام باستكمال حركتين موسيقيتين كاملتين تستغرقان نحو 30 دقيقة كاملة، مقدماً عملاً متكاملا ًموزعاً أوركسترالياً بالكامل بالذكاء الاصطناعى لعمل من إبداع فنان يوصف دوماً بـ«العبقرى»، فى حين أن جميع التجارب السابقة كانت محاولات أكاديمية تجريبية و لم تستغرق سوى ثوان أو بضع دقائق، و كانت فى الغالب تقتصر على آلة موسيقية واحدة، ومن أكبر الدلائل على نجاحه هو أنه ستتم إقامة العديد من الحفلات للسيمفونية على مسارح عتيقة وعريقة فى دول مختلفة بالعالم فى القريب العاجل، كما أن الألبوم المحتوى على تسجيل العمل يتصدر الآن مبيعات ألبومات الموسيقى الكلاسيكية فى أغلب منصات الموسيقى العالمية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك