تستمع الآن

محمود البزاوي لـ«كلاكيت»: «بيطلعوني في أدوار الأب من يوم ما اكتشفوا علاقتي بابني»

الإثنين - ١٧ يناير ٢٠٢٢

تحدث الفنان محمود البزاوي عن كواليس دوره في مسلسل “أنا وهي”، الذي عرض مؤخرا على إحدى القنوات الفضائية بطولة الفنانين أحمد حاتم وهنا زاهد وأشرف عبدالباقي، وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا.

وقال البزاوي في مداخلة هاتفية مع لينه الطهطاوي، عبر برنامج “كلاكيت”، على نجوم إف إم: “بيطلعوني كثيرا في أدوار الأب من يوم ما اكتشفوا علاقتي بأكرم ابني وتم وضعي في دور الأب اللطيف والظريف وأطمع في عمله في سكة جديدة وتصور جديد ولازمات جديدة وأجتهد وربنا يوفقنا”.

وعن كواليس العمل، أضاف البزاوي: “كنت سعيدا جدا في هذه الكواليس، ولو تم تصوير ما وراء الكاميرا كنا عاملين مسلسل آخر على التوازي، وأشرف عبدالباقي خياله رائع وكأنه غالب عليه فكرة المسرح وهو كوميديان له تاريخ واسم جامد جدا، والفنانة سلوى محمد علي أول مرة اصطدم بها في دور الزوج”.

مباراة مصر ونيجيريا

وعن صورة نشرها عقب مباراة مصر ونيجيريا وهو يلعب كرة القدم، أشار: “كانت من مسلسل فرقة ناجي عطا الله وفي الكواليس كنا نصور جزء سفرنا للصومال وكنا نلعب كرة معهم، واكتشتف ما كنت أعمله في التصوير كان ممكن أعمله يوم مباراة نيجيريا وكنت سأكون مدرب، وأقدم مباراة قوية، وهذا لا يمنع أن هذا رد فعلنا المفاجئ يومها، وشايف إن الفريق عادة الكبوات الصغيرة تكون دافعا قويا للفوز، وكيروش سيعلي علينا كلنا ويعمل نتيجة كويسة، وبالتأكيد اللاعبين سينقلون له هذا الإصرار وسيلعب لصالح مصر وليس ضدنا”.

حراسة مرمى غزل المحلة

وعن لعبه سابقا كرة القدم في مركز حراسة المرمى بنادي غزل المحلة، أشار: “كنت في جيل خالد كرم وشوقي غريب، وكنت أذهب للتدريب معهم في حراسة المرمى ولكن لم أطول في هذه المرحلة وكان معي الكابتن زكي عبدالفتاح، ولم يكن طموحي أن ألعب الكرة، ولم يكن لدي بعد النظر أن أكون لاعبا لكرة القدم ولو كنت وضعته في دماغي كان زماني مع عصام الحضري”.

كوميكس السوشيال ميديا

وعن الكوميكس التي يراها عن مشاهده، أشار: “تسعدني جدا، والسوشيال ميديا غير الواقع، وأكرم ابني أبويا في هذا العالم الافتراضي ولا أنزل أي تعليق غير لما أخذ رأيه”.

وعن علاقته بابنه أكرم، قال البزاوي: “أكرم مش واخد مني خفة الدم مني ولكن من جده  محمود السعدني، والأخير كان يتعامل معي بجدية، وما فقدته بعلاقتي مع عم السعدني بعمله مع أكرم، وأنا أتعلم مع أكرم دائما، وربنا مكافئني إن أكرم صعوباته أقل”.

وعن الفارق بين الكوميديا حاليا والكوميديانات الكبار الذين وقف أمامهم، أشار: الكوميديا حاليا عاملة زي السوشيال ميديا ومفردات الكوميديا التي يضحك بها أوس أوس وعلي ربيع وهنا الزاهد اختلفت ولو بعدت عنهم سأجلس في بيتي، وبسمع منهم وبيعملوها بشكل مختلف وأكيد ضحك مختلف عن زمان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك