تستمع الآن

فاتن موسى: لم أستلم حقوقي الشرعية والقانونية من مصطفى فهمي| صورة

الأربعاء - ١٩ يناير ٢٠٢٢

كشفت الإعلامية فاتن موسى طليقة الفنان مصطفى فهمي عن تطورات جديدة عقب انفصالهما مؤخرًا، ودخولهما في مشاحنات وأزمات في أعقاب الانفصال المفاجئ.

وأشارت فاتن موسى عبر صفحتها على موقع “انستجرام”، إلى أنها لم تحصل حتى الآن على أي شيء من حقوقها الشرعية والقانونية بعد الانفصال من مصطفى فهمي.

وأكدت أنه يتعمد عدم الإيفاء بحقوقها على الرغم من مطالبتها أكثر من مرة بهذا الأمر – وفقا لما صرحت به عبر “انستجرام”.

وقالت: “أقول إنني حتى هذه اللحظة لم أستلم أي شيء من حقوقي الشرعية والقانونية التي في ذمة السيد مصطفى فهمي الذي طلقّني غيابيًا”.

وأضافت: “يتعمد عدم إيفائي حقوقي برغم أنني طالبته أكثر من مرة بتسريح بإحسان وأن يوفيني حقوقي الشرعية والقانونية التي في ذمته بود ومعروف”.

انفصال مصطفى فهمي عن فاتن موسى

كان الفنان مصطفى فهمي قد انفصل عن زوجته فاتن موسى في أكتوبر الماضي، بعد زواج استمر 6 سنوات، حيث وقع الطلاق غيابيًا، وفقا لما كشفت عنه المحامية سناء لحظي.

وتزوج من الإعلامية اللبنانية في عام 2015 في حفل بأحد الفنادق اللبنانية واقتصر الحضور على الأهل والأصدقاء.

توابع الانفصال

فيما أصدرت زوجته السابقة بيانا للرد على أخبار طلاقها من الفنان الكبير بعد 6 سنوات من الزواج والذي أثار صدمة كبيرة لمحبيهما وخاصة بعد قصة الحب الكبيرة التي عاشها الثنائي قبل وبعد الزواج.

وقالت فاتن في بيانها الذي نشرته عبر حسابها الموثق على “إنستجرام”، إنها تلقت نبأ طلاقها من الفنان مصطفى فهمي، عن طريق المحامية سناء لحظي، والسوشيال ميديا.

وأضافت: “علمت بالطلاق الغيابي من المحامية ومن السوشيال ميديا وتفاجأت بالخبر تماماً مثلها مثل كل الجمهور والساحة الإعلامية ليلة أمس”.

مصطفى فهمي

كانت المحامية سناء لحظي محامية الفنان الكبير قد أكدت أن الطلاق تم بهدوء تام بين الثنائي مساء أمس بشكل رسمي وأن الفنان مصطفى فهمي وطليقته فاتن موسى لا يرغبان في التحدث عن أسباب الطلاق وأن كل منهما يكن كامل الاحترام للآخر.

وأشارت إلى أن الطلاق تم غيابيا دون أي مشاكل وأن الفنان مصطفى فهمي لا يمانع أن يعطي زوجته السابقة كافة حقوقها، وفقا لما صرحت به لموقع ET بالعربي.

كما نفى مصطفى فهمي مفاجأة زوجته بالطلاق، مؤكدًا «كان المفروض أسافر أنا وهي لبنان عشان نحضر خطوبة أختها ولكن أنا قررت إني مش هسافر وقولتلها أنا مش هسافر لكن إزاي بقى فقامت العركة والخناقة واشتدت جدًا والصوت علي وعملنا خناقة كبيرة وكان أخوها قاعد عندي بقاله أسبوع فقال كدا مش هينفع انزلو اتطلقوا»، وأضاف «بتقول إني غدرت بيها لا هي عارفة كويس إني هطلقها».

مصطفى فهمي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك