تستمع الآن

رانيا منصور لـ«عيش صباحك»: «الناس بتتعامل معايا على إني الشخصية اللي بمثلها»

الخميس - ٢٧ يناير ٢٠٢٢

أكدت الفنانة الصاعدة رانيا منصور في لقائها مع يوسف التهامي وفانا إمام ببرنامج «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم» على خطورة وأضرار السوشيال ميديا للفنان عندما تصل إلى حد الهجوم والسب الذي قد يصدر من بعض الجماهير، مشيرة إلى أنها تكون وسيلة تواصل هامة إذا كانت مصدر للنقد الإيجابي الذي يستفيد منه الفنان.

وقالت إن الجمهور يتوحد أحيانًا مع شخصية الفنان ليتعامل معه على أنه هو الشخصية وليس على أنها جزء من العمل، موضحة: «الناس بتتعامل معاكي ساعات على إنك الشخصية اللي أنتي بتأديها فلو عملت شخصية شريرة أو لئيمة فببقى كده في الحقيقة».

وتابعت: «بالعكس أنا علشان أعمل شخصية كده ببذل مجهود كبير علشان أوصل لتفكير الشخصية فعلى أد ما بتقنها فالناس بتصدق إن ده أنتي وده نجاح لكن بيفاجئني رد فعل الناس».

وعبرت رانيا منصور عن تطلعها لتعلم الرقص والاستعراض «نفسي أتعلم الرقص وأشارك في أعمال استعراضية وكمان نفسي أغني وبحس إن صوتي مش وحش لكن ضعيف بس نفسي أطلع على مسرح وأغني».

واعتبرت أن الفنان خالد النبوي من أهم الفنانين الذين وقفت أمامهم للتمثيل وأنها انبهرت به على حد وصفها، مركدة أن كل فنان وقفت أمامه تعلمت منه شيئًا ما.

وأضافت أن أكثر الشائعات التي تزعجها هي التي تطالها وتربطها بأشخاص آخرين، مشيرة إلى أنها وشقيقتها التوأم يتعرضان لمواقف محرجة بسبب الشبه الكبير بينهما.

بدلة جديدة

وتحدثت رانيا منصور عن أحدث أدوارها في مسلسل “بدلة جديدة”، قائلة: “مبسوطة بالعمل وهو مسلسل مختلف وهو من ضمن حكياات نصيبي وقسمتك، ونحن لا نقدم هذا النوع من الدراما، وسعدت بالقصة وأنك تتكلمي عن خيال علمي في مسلسل فهي حاجة حلوة ورد فعل الناس أسعدني”.

وأضافت: “خفت من التجربة ورد فعل الناس وتساءلت إزاي سيعمل، وقلت الناس لن تقبله، ولما شفت المسلسل فوجئت إنه اتعمل حلو بهذا الشكل”.

وتابعت: “أنا أقدم دور فرح أختين توأم، وشريف سلامة زوجها يشتغل على مشروع حاجة مثل الهولوجرام ويصنع شخصية جديدة وكأنها تشعر بكل ما يدور حولها، في النهاية لا نشجع الموضوع ونحن أصبحنا قريبين مما يحدث والتكنولوجيا أصبحت خطيرة”.

وعن المسلسلات ذات الحلقات الصغيرة، أشارت: “لا أقيم الموضوع لصالح الممثل أو ضده ولكن أتحدث عن ما يخدم العمل، فيه أعمال تقدم بشكل مكثف وأخرى تستمتع بفرد الحلقات ويكون المشهد مرتاحا، وطبعا فيه للأسف أعمال لا تتحمل تقديمها في حلقات مطولة”.

وعن عرض عملين لها في نفس الوقت، قالت رانيا: “لا أقلق، والناس دائما أذواقهم مختلفة، والعملين مختلفين عن بعض، ومش شرط نفس الجمهور يحب العملين، بالعكس بنبسط”.

وأوضحت: “لا أرى أن ملامحي تفرض عليّ تقديم أدوار معينة، وأنا عملت مسلسل اسمه أسود فاتح وكنت بعمل فيه دور مريضة سرطان وكنت من غير مكياج، وكان دورا ليس له علاقة بالشكل خالص، وعملت دور ليلى في مسلسل السيدة زينب وبنت تعيش في حي شعبي، فأنا عملت بالفعل شخصيات وطبقات مختلفة، وبالعكس شكل مصري وينفع أعمل دور فلاحة أو صعيدية، وشكلي يتغير بمكياج عن صوري دونها وحتى صوري على حسابي يظهرلك شكلين مختلفين”.

وعن شقيقتها نورهان منصور والتشابه الكبير في الشكل بينهما، قالت: “هذا التطابق ساعات يجعلني أعمل مصايب وأكمل في دور شقيقتي وأطلع مواهبي”.

وعن الدور الذي تتمنى تقديمه، قالت: “نفسي أعمل دور شخصية تاريخية، ولا أقصد تقديم سيرة ذاتية لفنانة لأنها كان لها روح يصعب تقديمها مرة ثانية، ولكن شخصية تاريخية والناس لم تراها من قبل وفيه مساحة للخيال، ولكن ممثلة موجود طوال الوقت على الشاشة صعب تقديمها مرة ثانية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك