تستمع الآن

خالد عبدالغفار: تشابه كبير بين أعراض متحور «أوميكرون» والإنفلونزا الموسمية

الأحد - ١٦ يناير ٢٠٢٢

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة، إن هناك تشابهًا كبيرًا بين أعراض متحور «أوميكرون» والإنفلونزا الموسمية، منوهًا إلى زيادة إصابات فيروس الإنفلونزا في الفترة ما بين ديسمبر وحتى يناير بنسبة تتراوح ما بين 40% إلى 50%.

وأضاف عبدالغفار، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة الطبية لمجلس الوزراء، يوم الأحد، أن الحل للتعامل مع جائحة كورونا هو الوقاية والتزام المنازل وعدم التعرض للأماكن المزدحمة وارتداء الكمامات وعمل التحليل السريع أو تحليل «PCR» عند الشك في الإصابة بالفيروس.

وشدد على أهمية إجراء تحليل «PCR» للاطمئنان بصورة أكبر على الحالة الصحية التي تحتاج العلاج والأكثر عرضة للإصابة بالمرض ككبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، موضحًا أن نسبة إشغال الأسرة الداخلية بمستشفيات العزل 9%.

وأكد عبدالغفار على أن هناك زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات وكذلك زيادة في السحب على الأدوية من الصيدليات.

وأوضح، أن رصد الحالات التي تلجأ للمستشفيات نظرا للإصابة أو تحتاج للرعاية المركزة لا يزال قليلا أو لا تزال في المعدلات الآمنة، وهو ما يدعونا للتأكيد على أهمية التطعيمات بلقاحات كورونا، حتى يكون هناك وقاية ومأمن من الاحتياج لدخول المستشفى أو الرعاية المركزة.

وتابع أن الأعراض المنتشرة حاليا والتي تخص المتحور السائد حاليا «أوميكرون» وتنحصر بين الرشح والصداع والشعور بالتعب والإجهاد وبعض العطس واحتقان في الحلق ويتسبب في بعض الآلام عند البلع، أما الأعراض الأقل شيوعا والتي كنا نراها فيما سبق فهي الكحة وارتفاع كبير في درجة الحرارة أو حتى فقدان حاسة الشم والتذوق والآلام في الصدر وضيق في التنفس.

وشدد عبدالغفار على أهمية التوجه إلى المستشفيات في حالة الشعور بالأعراض التنفسية الشديدة، مؤكدا ضرورة عدم التهاون في التعامل مع هذه الأعراض نظرا لأهمية الوقت في التعامل مع المرض.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك