تستمع الآن

حديقة أمريكية تتزين بالمجسمات المضيئة احتفالا بـ«عام النمر» الصيني

الإثنين - ٣١ يناير ٢٠٢٢

تزينت حدائق مركز كينيدي بالعاصمة الأمريكية، واشنطن، بشكل رائع للاحتفال بـ “عام النمر”، حيث توهجت عشرات الفوانيس ترحيباً بزوار الحديقة التي ستبقى مفتوحة أمامهم حتى يوم 6 فبراير المقبل، ليدخلوا مجاناً إلى مساحة عامرة بالجمال تضمّ مجسمات مضاءة صنعها حرفيون صينيون باستخدام أكثر من عشرة آلاف مصباح “LCD” ملون.

ووفقا لما ذكره وقع “يورو نيوز”، ونقله مروان قدري ويارا الجندي، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم، فإن رئيس مركز كينيدي، ديبورا روتر، قالت بمناسبة حلول العام القمري الجديد: “عام النمر، يا لروعة الاعتقاد بأننا جميعاً سنزأر من جديد في هذه الحياة”.

كما تشهد الصين استعدادا استقبال عيد الربيع التقليدي أو ما يطلقون عليه بالسنة الشمسية الجديدة وذلك حسب التقويم الشمسى حيث أطلقوا على العام القادم عام النمر.

ويُعرف اليوم أيضا باسم عيد الربيع وتحتفل الجاليات الصينية في جميع أنحاء العالم بالعام الجديد. وتستهل الاحتفالات بتوديع العام القديم وتهدف إلى جلب الحظ والازدهار في العام الجديد.

وتقام مآدب عائلية وعروض في الهواء الطلق تتميز بإطلاق الألعاب النارية وغالبا ما ترافقها عروض التنانين الراقصة. وتقام الاحتفالات الكبرى في ليلة رأس السنة وفي اليوم الأول من السنة الجديدة.

وتستمر الاحتفالات لمدة أسبوعين وتنتهي هذا العام في 15 فبراير بمهرجان الفوانيس، الذي يصادف ليلة اكتمال القمر.

ومنذ التسعينيات، يمنح سكان الصين أسبوع إجازة من العمل بمناسبة العام الجديد.

يرتبط كل عام بواحد من 12 حيوانا في الأبراج الصينية.

وهذا العام هو عام النمر. ويقال إن الأطفال المولودين في هذا العام سيكونون شجعانا ومنافسين وأقوياء.

بدأت الصين تستخدم التقويم الشمسي منذ عام 1912، وخلال ثلاثة آلاف سنة سبقت ذلك كان الصينيون يستخدمون التقويم القمري فقط، وكانت الصين القديمة تعتمد علي الإنتاج الزراعي، وكان التقويم يستهدف إرشاد الإنتاج الزراعي. ومن خلال عمليات المراقبة والرصد الفلكي توصل القدماء الصينيون إلى إبداع خريطة فلكية تحدد 24 موقعا على مدار الكرة الأرضية حول الشمس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك