تستمع الآن

بلديات | لماذا يقال على محافظة الفيوم بأنها «مصر الصغرى»؟

الأحد - ١٦ يناير ٢٠٢٢

خصصت آية عبدالعاطي، حلقة، يوم الأحد، من برنامج “بلديات”، على نجوم إف إم، للحديث عن محافظة الفيوم، في دعوة لزيارتها باعتبارها منطقة تعد محط أنظار ووجهة العديد من السائحين.

وقالت آية عبدالعاطي: “حاولوا في الشتاء تروحوا الفيوم فهي من الرحلات سياحة اليوم الواحد والتكلفة ليست كبيرة وترضي جميع الأذواق وأي نشاط ستجده في اليوم، وحلقتنا اليوم لها طابع سياحي شوية”.

مصر الصغرى

وأضافت: “لماذا يقال عليها مصر الصغرى؟، وهي عبارة عن 100 كيلو من القاهرة وترضي جميع الأذواق، ولأنها صورة مصغرة من مصر وتجمع 3 بيئات صحراء وزراعة وساحلية وبحيرة قارون وبحر يوسف ونيلها والأراضي الخصبة، وكل مكان من هؤلاء ينفع أن تزوره، وتقدر تقول عليها حرفيا إنها موجودة قبل التاريخ البشري والدلالة على ذلك هو اسم الفيوم ستمر على حاجات تاريخية ومرت على العصر الحجري والقبطي والإسلامي، وهي منطقة تراث طبيعي عالمي وفيها أكثر من 30 موقعا عالميا أثريا، ومشهور منهم بحيرة قارون، والمراحل التاريخية كان بها معتقدات دينية مختلفة بقدسية التماسيح مثلا وبالتالي كان كائنا مقدسا وله خصوصية في الفيوم، مع أوائل حكم البطالمة غير اسمها، حتى وصلت للفيوم مع العصر الإسلامي”.

وادي الحيتان

وتابعت: “مع وصولك الفيوم سيرى كل شخص نفسه حرفيا في الفيوم سواء بيئة زراعية أو صحراوية أو سياحية، وأول حاجة تعملها ستجد استراحات تجلس فيها وتشرب شاي، بالإضافة لذلك ستنطلق على وادي الحيتان وستشعر بانبساط غير طبيعي، وهي محمية ستجد بها حيتان متحجرة من أكثر من 40 مليون سنة، والدراسات التي عملت على هذه الحفريات قالت إن هذه المنطقة كانت بحر، وهذه الهياكل أكدت أن الحيتان برمائية وكانت تعيش في البر والبحر ولها أرجل تسير على الأرض وبفضل التحور تحولت لكائنات بحرية فقط وتبدلت الأطراف حتى تعيش في البحر فقط، وهي منطقة محط أنظار للعالم كله، وأيضا في الخارج ستجدوا شكل لعروسة البحر أو حورية البحر”.

وادي الريان

وأردفت: “الناس من محبي البيئة الصحراوية سيجدوا هذا أيضا في الفيوم، ستذهب إلى على وادي الريان وسترى جبل طبيعي كبير جدا وكأنه واخد منحنيات مدورة، ولو سئلت سيقولون لك هو جبل المدورة ويطل على بحيرة من بحيرات وادي الريان وسترى مشهد الشلالات والبحيرة، وسترى البحيرات وهي تتقابل مع الشلالات، وطلوع الجبل ليس منهكا ولكن النزول أصعب، وستجد التزحلق على الرمال وستجدون كل المعدات هناك، وسيقال لك على قصة قصر قارون وهو معبد بطلمي ويحدث فيه حدث عظيم تعامد الشمس تحدث يوم 21 ديسمبر كل عام على المعبد، وسيرة الفيوم بها 35 موقعا أثريا وعمرنا ما سنقدر نغطي كل الأماكن بالكلام”.

واستطردت: “هل جربت قبل ذلك تذهب الفيوم وتراقب الطيور وتمارس السياحة البيئية؟.. السياح يأتون لآخر الدنيا لمراقبتها هنا في مصر، والسبب الرئيس لهجرتها من أوروبا والقدوم لمصر هو برودة الجو، الموسم يبدأ من شهر سبتمبر حتى شهر 4، وهو نشاط ممتع جدا والتنظيم لها سهل جدا، ونحن حاليا في عز موسم هجرة الطيور وهي طيور نادرة، وهذه المهارة ستنمي عندك حالة نفسية وتأمل بشكل رائع، وتنمي لديك تركيز”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك