تستمع الآن

بشرى لـ«أسرار النجوم»: أنا طاقة مهدرة والمنتجين والمخرجين مقصرين في حقي

الخميس - ٠٦ يناير ٢٠٢٢

شددت الفنانة بشرى على أنها تتمنى تقديم عمل استعراضي غنائي في عمرها الحالي، مشددة أنها في يوم من الأيام ستكتب كتاب عن مشوارها الفني.

وقالت بشرى خلال حلولها ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، مع إنجي علي، على نجوم إف إم: «أنا نفسي أعمل عمل غنائي استعراضي، قبل ما أعجز وشعري يبيض أتوظف في هذا الموضوع وهذا حلمي في 2022، سواء فيلم أو مسلسل أو برنامج، وشايفة أني طاقة مهدرة والمنتجين والمخرجين مقصرين في حقي، ومشكلة لو لقيت الورق لا تجدين رأس المال والعكس صحيح، وأنا طبعا مقصرة في حق نفسي ولن ألقي الشماعة الآخرين فقط، ومثلا مهرجان الجونة أخذ من شباب وعمري لمدة 6 سنوات ونصف لكي يخرج بهذا الشكل الناجح، والمهرجان من إنجازاتي الكبيرة التي أفخر بها ولكن هو جاء بعد معرفة الناس بي كفنانة، والشغل قل بكثير والعداوة زادت بسبب عملي في المهرجان، ولكن الأولوية عندي للفن».

جيل الفنانين الكبار

وعن الإشادة التي تتلقاها من الفنانين الكبار في مهنتها، أوضحت:  «شجعوني ووقفوا معي وقدروني جدا حتى في بداياتي وهم ليسوا مضطرين وقالوا حاجات كثيرة عن سني وإسهامي وخبرتي، ومنحوني مقامي وقيمتي وساعدوني وأعجبوني جمهورهم وخبرتهم، ومحظوظة بالوقوف أمام جيل الأبيض والأسود، وهذه نعمة ومكسب كبير».

بشرى وكتاب عن مشوارها

وأضافت: «في يوم من أيام سأكتب عن مشواري في هذا المجال وارتبط اسمي بناس مهمة، والسوشيال ميديا شيء والناس طبيعية في الشارع حاجة تانية خالص ولا تصدقوا كل ما ترونه على العالم الافتراضي، وصدى الناس في الشارع وإحساسك بهم هو ما نعلق عليه ونشتغل لهم، واشتغلت في مجالات كثيرة، ولأن الآن الدينا صاخبة فالبعض ينسى وهذا ليس عيبا ولازم نذكرهم لماذا أنا في هذا المكان، وما زلت أحارب من الداخل والخارج، وأحارب من ناس المفروض ساعدتهم وبكسبهم، وجاملت كثيرا للأسف وأنا أخجل أطلب حاجة من أحد».

وتابعت: «وأنصح كل شباب الفنانين بأن لا يصدقون كل ما يقال لهم ولم يعد حضور المناسبات والمجاملة هو ما يأتي بالشغل ولكن ما قدمته وأعمالي هو ما يحضر لي أدوار فنية، و(الاختيار) حاليا أصبح نقلة مهمة في حياتي».

«الاختيار 2»

وعن أصعب مشهد بالنسبة لها في مسلسل «الاختيار 2»، قالت: «مشهد وفاة واستشهاد المقدم محمد مبروك واستقبال الخبر من زوجته هذا وجعنا كلنا، والجمهور تفاجأ به على مستوى القصة والأداء، ويبدو أن الناس أحبتني في النكد، وتقديم شخصيات حية ترزق أمر مرعب بغض النظر على أنه عمل ملحمي ويحكي قصص رأيناها وعاصرناها، وسعيدة جدا بهذه التجربة ومتشرفة بهذا التكليف الوطني قبل أن يكون فني».

وأردفت: «خوفي وهاجسي إن الإنسان يحبط إحباط لا يريده عمل حاجة أو ينظر لمهنته نظرة غير حقيقية أو غير صحيحة، الإحباط يقتل روح الحياة وأنا شخص مفعم بالحياة وأحب النجاح وأرى الناس يجب أن تهدف للنجاح قبل الأموال، وهذا ما يعطيني الدافع لكي أعيش، ومن يريد التكسير في نجاحي يعطيني عند أكثر».

واستطردت: «أكثر حاجة تطمئنني هي الإيمان بالله وأي ستر يحدث للإنسان هو ربنا اللي عايز كده وأي ابتلاء أيضا لأن ربنا يريد هذا، وهي شعرة بين الثقة والغرور وربنا يجعلنا من أهل الثقة بالله».

بشرى ومحمد رمضان

وعن علاقتها بالفنان محمد رمضان، قالت بشرى: «علاقتي بمحمد رمضان من ساعة الأغنية جيدة وزي الفل والناس عملت من الحبة قبة، وهو نجم ذكي ومجتهد ولا يبطل شغل ويرد على كل حاجة بالشغل، وربنا يكرمه، وكل ما هنالك إنه كان يقول أنا لوحدي والنجم فقلت له لا أنت لست لوحدك، و(ملك الترسو) هو فريد شوقي و(الزعيم) عادل إمام، وعملت مع النجم عادل إمام سابقا وقال لي في أول يوم تصوير أنت عظيمة وقدمت دور عن عقوق الوالدين، وكنت مرعوبة طبعا من الوقوف أمامه ولكن أنا سعيدة وفخورة بالعمل مع هؤلاء الكبار، ولا ينفع أحد يلخص مشواري في مهرجان الجونة وهو أحد الأشياء التي أعملها وهو ليس كل حاجة في حياتي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك