تستمع الآن

بسبب كورونا.. سلسلة مطاعم بإنجلترا تستعين بـ«الروبوتات» لمواجهة أزمة العمالة

الإثنين - ١٧ يناير ٢٠٢٢

في ظل جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم، واجهت سلسلة مطاعم صينية شهيرة في شمال غرب إنجلترا مشكلة قلة النادلين، ولم يكن أمامها من حل سوى الروبوتات.

وبدأت مطاعم «The Chinese Buffet» في استخدام الروبوتات في فروعها المنتشرة في: ليفربول وسانت هيلينز وبولتون وويجان، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أطلقت هذه المطاعم على الروبوتات اسم «BellaBot»، وشرعت الأخيرة في تقديم الطعام لرواد هذه المطاعم.

وعندما أعيد فتح أحد هذه المطاعم، بعيد أحد الإغلاقات التي شهدتها البلاد، قرر المالكون تقديم الطعام للزبائن على الطاولات، بعد أن يكون هؤلاء قد طلبوا ما يريدون أكله عبر تطبيق إلكتروني.

لكن هذا الأمر أضاف ضغطاً إضافياً على طاقم العمل الصغير أصلاً، فكان الحل في الروبوت.

ويقول مالكو سلسلة المطاعم، إن الروبوتات أثبتت شعبيتها لدى الرواد، وفضلاً عن ذلك، فإنّ تكلفتها أقل من أجر النادل.

ويبلغ ثمن الواحد منها 20 ألف دولار، وهو أقل من تكلفة توظيف نادل بأدنى أجر لمدة 40 ساعة في الأسبوع.

ويتكون الروبوت من شاشة تعتلي قائمين وبينهما روفوف صغيرة توضع عليها الأطمعة المطلوبة وفي الأسفل عجلات تسير الإنسان الآلي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك