تستمع الآن

التحدث أثناء النوم يفضح سرقة سيدة لمبلغ مالي

الخميس - ٢٠ يناير ٢٠٢٢

ربما هو أمر يدعو للخجل أن تتحدث أثناء نومك، فقد تقول أشياء لا يجب أن تقولها، لكن ماذا إذا كان حديثك خلال نومك يُمكن أن يُدخلك السجن!

هذا ما حدث مع سيدة تعمل كعاملة رعاية في بريطانيا بعدما انفضح أمر سرقتها لمبلغ مالي يقدر بـ7200 جنيه إسترليني من سيدة مُسنّة كانت ترعاها، وكان من أبلغ الشرطة هو زوجها الذي كشف الأمر.

بدأت القصة عندما وجد الزوج «أنتوني» أن زوجته «روث» أنفقت مبالغ مالية كبيرة خلال عطلة عائلية في المكسيك، قبل أن تُغمغم بالحديث خلال نومها عن سرقتها للمال، وبعدها وجد الزوج بطاقة ائتمانية في محفظ زوجته تعود لسيد مقيمة في دار الرعاية، وهُنا أبلغ الشرطة.

وقال الزوج: «كانت لدي شكوك عندما بدأت روث في الإفراط في الإنفاق، ولكن عندما اكتشفت الأمر انكسر قلبي، فأنا أحببتها بعمق، لكنني لم استطع تجاهل ما فعلته، هذا أمر مقيت بالنسبة لي أن تسرق شخص ضعيف».

وتابع: «روث حجزت الكثير من الرحلات في الإجازة، وكانت تنفق الكثير، وعندما سألتها زعمت أن أقاربها أعطوها ألف جنيه للصرف، ولكن بعد عودتنا ظلت تتمتم بشأن المال وهي نائمة، وعندما استيقظت، رأيت المحفظة على الأرض وبها بضع أوراق نقدية سقطت، وعندما نهضت لأعيدها مكانها، رأيت في حقيبتها بطاقة الإئتمان الخاصة بالسيدة المسنة».

وأكد: «واجهتها بما قالت وهي نائمة وببطاقة الائتمان الموجودة في حقيبتها، واعترفت بكل شيء، وأخبرتها أن تحزم حقائبها وتغادر، ومع أني أحببتها، لم أجد مفرا من الإبلاغ عنها».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك