تستمع الآن

الباحثة المصرية سارة حجي تفوز بـ أفضل بحث عن السرطان في ألمانيا| صورة

الأربعاء - ١٩ يناير ٢٠٢٢

تمكنت الباحثة المصرية الدكتورة سارة حجي من الفوز بإحدى الجوائز العالمية لأفضل بحث عن السرطان في ألمانيا، بالإضافة إلى حصولها على ماجستير ودكتوراة من جامعة “هايدلبرج”.

وهنأت السفارة الألمانية بالقاهرة، سارة حجي التي فازت بجائزة “ريشتسينهاين” لأفضل بحث عن السرطان في ألمانيا، حيث حصلت على الماجيستير والدكتوراة من جامعة “هايدلبرج” والمركز الألماني لأبحاث السرطان.

وقالت سارة حجي إن المنحة التي حصلت عليها تقدر بـ2.7 مليون دولار، منوهة بأنها بذلت مجهودًا كبيرًا في هذا البحث الذي نشر في أشهر وأهم مجلة علمية على مستوى العالم.

وتابعت في تصريحات تليفزيونية: “لم أتخيل أن يقبل بحثي في منحة (نيتشر) الأمريكية وأحصل عليها ولكن هذا كان بفضل مجهودي”، منوهة بأن البحث قائم علي تأثير الهرمونات الجنسية على الأعضاء وهذا يحدث في أمراض الثدي.

سارة حجي
سارة حجي

من هي سارة حجي ؟

سارة حجي من خريجات كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة الألمانية، وحققت إنجازًا علميًا عالميًا في مجال الأورام السرطانية عن أطروحتها العلمية للحصول على درجة الدكتوراة التى أثبتت خلالها وجود تأثير للهرمونات الجنسية لدى المرأة مثل هرمون الاستروجين على الأعضاء غير الجنسية كالأمعاء والبنكرياس، وهو ما ساهم في تفسير الظاهرة التي حيرت الكثير من العلماء عن ارتفاع نسبة هذه الهرمونات حول منطقة الأورام السرطانية في أعضاء الجهاز الهضمي.

وتعد الدراسة هي الأولى من نوعها التى تعلن وجود علاقة نسبية بين تلك الهرمونات وتضخم حجم الورم السرطاني في هذه المنطقة من الجسم، حيث أثبتت الباحثة خلال دراستها أنه عندما يتم إفراز هذه الهرمونات من المبيض تتجه إلى الخلايا الجذعية الموجودة في الأمعاء والمواد الخام بالجسم، التي تتولد منها جميع الخلايا الأخرى ذات الوظائف المتخصصة وتنقسم لتكوّن مزيدًا من الخلايا الوليدة.

وتضمنت: “عندما يحدث خلل في طبيعة عمل تلك الخلايا ينتج عنها مضاعفات حيث يؤثر زيادة انقسامها عن الحد الطبيعي إلى تضخم حجم الأمعاء لامتصاص مواد غذائية أكثر ما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وشيخوخة المعدة وتطور الأورام السرطانية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك