تستمع الآن

وزير الاتصالات يكشف عن تطبيق «هدهد» المساعد الذكي للفلاح المصري

الثلاثاء - ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١

أعلن الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الإطلاق التجريبي لخدمات التحول الرقمى وتطوير منظومة الخدمات الزراعية الإلكترونية.

‏وشهد المؤتمر الإعلان عن الإطلاق التجريبي لمشروع المساعد الذكي للفلاح “هدهد”، وهو تطبيق للهاتف المحمول باللغة العربية يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى لخلق تواصل أكثر فاعلية مع المزارعين من خلال توفير محتوى إرشادى رقمي حول مواضيع تهم المزارعين وأصحاب الحيازات الصغيرة لتمكينهم من الحصول بسهولة على الاستشارات الزراعية والتوجيه السليم.

وقال وزير الاتصالات إن مشروع “هدهد” يحقق تطوير نوعى فى منظومة الإرشاد الزراعى لتكون لحظية ودقيقة موجهة لكل فلاح حسب احتياجاته ومحصوله والآفات التى قد تصيب محصوله؛ موضحا أنه تم اختيار اسم “الهدهد” لأنه معروف تاريخيا بكونه صديق الفلاح حيث يستطيع المزارع فى حالة ملاحظة أى إصابة على محصوله فى كافة أطوار الموسم الزراعى أن يقوم بالتقاط صورة عبر تليفونه المحمول وإرسالها للمنظومة التى ستتعرف من خلال الذكاء الاصطناعى على نوع الآفات والتواصل مع الفلاح لإمداده بالإرشادات اللازمة لعلاج الآفة ومجابهة أثارها؛ مؤكدا على أنه تم البدء بمجموعة من المحاصيل التى سيتم إطلاقها بشكل تجريبي، كما سيتم خلال الفترة المقبلة تغذية المنظومة بالمزيد من البيانات والصور للتأكد من جدارتها ودقتها.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن إطلاق التطبيقات يعد خطوة وثابة نحو تطوير المنظومة الزراعية بكافة أركانها والتحول نحو زراعة حديثة ذكية تمثل عمادا رئيسيا فى بناء مصر الرقمية؛ مستعرضا مجموعة من المشروعات التى تم تنفيذها بالتعاون المشترك بين الوزارتين فى مجال الزارعة الذكية.

وشملت المشروعات التعرف على مساحات الأراضى الزراعية والتركيب المحصولى فى كل موسم زراعى وبكل محافظة بواسطة صور الأقمار الاصطناعية ومنظومة الذكاء الاصطناعى بما يدعم عمليات التخطيط لاحتياجات الدولة من البذور والأسمدة وسائر مستلزمات الزراعة والموارد المائية المطلوبة والفجوة الإنتاجية التى يتعين ملؤها؛ مشيرا إلى مشروع “كارت الفلاح “ الذى يهدف إلى تمكين الفلاح من الشمول الرقمى، بالإضافة الى حوكمة منظومة الأسمدة ومستلزمات الزراعة والتأكد من وصولها لمستحقيها.

‏ومن جهته قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن هناك تعاون مثمر وجاد بين الوزارتين، لدعم التحول الرقمى فى قطاع الزراعة، باعتبار أن هذا القطاع من القطاعات الواعدة، والتى تحظى باهتمام بالغ من القيادة السياسية.

‏وفيما يتعلق بتطبيق هدهد المساعد الذكى للفلاح المصري، أشار القصير إلى أن هذا التطبيق يساهم فى دعم منظومة الإرشاد إلكترونيا، لمساعدة المزارع، في تقديم سبل الدعم الفني، والممارسات الزراعية الحديثة والجيدة، من الزراعة وحتى الحصاد، فضلا عن التعرف على أمراض النباتات والآفات وتقديم العلاج المناسب لمقاومتها.

فوائد تطبيق هدهد

كما قال دكتور أحمد طوبار، مستشار وزير الزراعة للتحول الرقمي، إنه تم إطلاق عدد من الخدمات والتطبيقات أمس، وأحد هذه التطبيقات هو “هدهد”، الذى يعٌد مساعد ذكى للفلاح المصري، ويستهدف جميع أنواع الفلاحين البسطاء منهم والمثقفين.

وأضاف، في تصريحات تليفزيونية، أن تطبيق “هدهد”، يتميز بالسهولة الشديدة في الاستخدام.

وأشار مستشار وزير الزراعة للتحول الرقمي، إلى أن هذا التطبيق يساعد الفلاح في شتى الأعمال، منها قراءة جميع البيانات التي تخرج على الأبلكيشن، منوهاً إلى أن التطبيق إرشادي يتعامل مع الفلاح في جميع مراحل الإنبات أو الموسم الزراعي.

وتابع، أنه يساعد الفلاح في اختيار أفضل فترات الإنبات أو الزراعة، لكل أنواع المحاصيل التي يتعامل معها الفلاح، وأفضل الأماكن التي يمكن الزراعة فيها، إلى جانب إعطاء الفلاح إرشادات مناسبة للعناية بكل نوع نبات، للحصول على أفضل كفاءة إنتاجية.

وأكد مستشار وزير الزراعة للتحول الرقمي، أن الفلاح يمكن طرح سؤاله على التطبيق في أي وقت، ويتم الرد عليه مباشرة من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك