تستمع الآن

نيوزيلاندا تتخذ إجراءات قوية للقضاء على التدخين بين الأجيال القادمة

الأحد - ١٢ ديسمبر ٢٠٢١

اتخذت الحكومة النيوزيلندية قرارا بحظر بيع التبغ للأجيال القادمة، في محاولة للتخلص من التدخين بشكل تدريجي.

ولن يتمكن أي شحص ولد بعد عام 2008 من شراء السجائر أو منتجات التبغ، وفقا لقانون من المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ العام القادم، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الأحد، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.

وقالت وزيرة الصحة الدكتورة عايشة فيرول: “نريد أن نضمن ألا يبدأ الشباب بالتدخين”.

وتأتي هذه الخطوة ضمن حملة تستهدف التدخين أعلنت عنها وزارة الصحة النيوزيلندية.

ورحب الأطباء وخبراء الصحة في البلاد بالإصلاحات الريادية التي ستفرض قيودا على عمليات الحصول على التبغ وتخفف مستوى النيكوتين في السجائر.

ونيوزيلندا مصممة على تقليل نسبة المدخنين إلى 5% بحلول عام 2025، بهدف القضاء على التدخين نهائيا.

وتبلغ النسبة الحالية للمدخنين في نيوزيلندا في الوقت الحاضر 13%، والنسبة أعلى بين السكان الأصليين (الماورو)، حيث تصل إلى الثلث. ويعاني الماورو أيضا من نسبة أعلى من الأمراض والوفيات.

وتقول وزارة الصحة النيوزيلندية إن التدخين سبب لواحدة من أربع إصابات بالسرطان، ويبقى السبب الرئيسي لحالات الوفاة الممكن تجنبها بين السكان البالغ عددهم خمسة ملايين. ويستهدف المشرعون قطاع التبغ منذ أكثر من عقد من الزمان.

ومن المرتقب أن تجري الحكومة مشاورات خلال الأشهر المقبلة، قبل تقديم مشروع القانون أمام البرلمان في يونيو 2022، على أن يُصدق على التشريع أواخر العام المقبل.

وفي حال مضى هذا القرار قدما، فإنه بدءاً من سنة 2027، لن يكون أي شخص دون الرابعة عشرة قادراً على شراء أي سيجارة طيلة حياته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك