تستمع الآن

محمود عبدالحكيم لـ«في الاستاد»: مباراة مصر ضد تونس ليست صعبة.. ومروان حمدي خامة جيدة

الإثنين - ١٣ ديسمبر ٢٠٢١

حل محمود عبدالحكيم لاعب المصري وبتروجيت السابق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز الأحداث على الساحة الرياضية في الفترة الأخيرة.

وقال محمود عبدالحكيم: “سعيد جدا بأداء منتخب مصر مع كارلوس كيروش وأي لاعب جيد في الدوري الرجل يضمه فأصبح كله لديه طموح، وهذا سيجعل مسابقة الدوري أفضل، وسعيد بالناس الجديدة لديهم شخصية في الملعب، وحسين فيصل لاعب جيد وفي كل مكان لديه حلول ومش خايف ويريد إمساك الكرة، وأحمد رفعت وجوده في منتخب مصر تأخر جدا، وهي تجربة مفيدة جدا في ظل غياب المحترفين، وكسبنا لاعبين جدد ستعمل لك الفارق بعد ذلك”.

وأضاف: “ومستغرب بعض لاعبي الكرة اللي شايفين المنتخب سيئ، والأسوأ انتقاد الناس للاعبين معينين بعينهم بشكل شخصي جدا، ونرى نجوم العالم يحللون ولا نرى أحدهم ينتقد بهذه الشخصنة، لاعب مثل مروان حمدي الانتقادات قاسية ضده وهو لاعب جيد ولو المدرب مش شايفه كويس لن يلاعبه، وطريقة اللعب يمكن لا تخدمه والناس جاية على مروان وهو خامة جيدة ونقدر نستفاد به جيدا، وهو أحرز هدف في آخر مباراة، ولازم الناس تهدأ عليه، والموضوع لازم يكون فيه وقفة لأنه انتشر بقوة في الرياضة المصرية”.

وتابع: “تشعر الآن أن كل الناس في المنتخب قريبة من بعض وكلهم يتحركون بشكل جيد، مع احترامي للمنتخب في فترة كابتن حسام البدري، ولكن كيروش عامل حالة كويسة ونلعب كرة جيدة جدا، ومين كان يقدر يأخذ أحمد ياسين لاعب البنك الأهلي، مستحيل كان مدرب قبله يفعلها، وأيضا محمد عبدالمنعم لاعب كرته حلوة وعاقل وسيكون أفضل مدافع في مصر”.

وأردف: “كلنا كان جيدا أمام الجزائر ولا أرى مواجهتنا أمام تونس صعبة علينا وهما ليس لديهم حلول كثيرة، هما في أوقات كثيرة بيفكوا في الملعب، وهذا ظهر في مباراة سوريا وفي الدفاع لديهم مشاكل، وعمر جابر لاعب مفيد، وأكرم حسني يقدر يوقف جبهة علي معلول، ولازم يتواجد عمرو السولية، ووالمردب لديه ثقة في حسين فيصل ومروان حمدي وأيضا لازم يبدأ مصطفى فتحي وأحمد رفعت يكون بديلا”.

وأوضح: “من صغرنا لا يتم تأسيسنا بشكل جيد، مثلا تجد في مانشستر يونايتد لاعب مثل فريد كل المدربين يعتمدون عليه لأنه ينفذ التعليمات بشكل مميز رغم أنك لا تشعر به كمشجع، مثلا كان معنا عبدالسلام نجاح في المصري كان في الملعب قوي جدا ومزعج لكن هو لا تشعر به كمشجع لكن ولا مدرب جاء ولم يلاعبه”.

وعن تقييمه لطارق حامد، مج الزمالك، أوضح: “لو شيلت طارق حامد من الفريق الناس كلها ستروح لمرمى الزمالك بسهولة، واكن لازم يتواجد في صفوف منتخب مصر، وممكن يكون طارق غضب أنه لم يلعب في إحدى المباريات وهذا ظهر للمدرب والأجانب لا يغفرون هذا الأمر نهائيا، ولما يعتزل الزمالك سيعاني، وهو جامد لأنه مؤثر منذ 7 أو 8 سنوات، وحمدي فتحي أيضا يقدر يلعب في أي ناد في العالم، صوعب جدا ترقصه وأنا لحقته ولعبت ضده ورخم وقوي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك