تستمع الآن

فنان مصري يعيد رسم أشهر المشاهد السينمائية| صور

الثلاثاء - ٢١ ديسمبر ٢٠٢١

تعد فترة السبعينيات في السينما المصرية من أهم الفترات في تاريخ الفن المصري، حيث لا تزال الذاكرة تحتفظ بعدد كبير من المشاهد التي وردت في مثل تلك الأفلام.

وسعى أحد الرسامين المصريين ويدعى “أدهم رجب” إلى توثيق أهم المشاهد في الأفلام المصرية، إذ قرر أن يقوم بذلك عن طريق لوحات فنية مستخدما فيها الألوان الزيتية.

وقرر أدهم رجب إطلاق اسم “مشاهد من السينما المصرية” على مشروعه، الذي تضمن 50 مشهدًا من 50 فيلمًا مصريًا مختلفًا.

وتحدث أدهم عن الأسباب التي دفعته للاتجاه لهذا الأمر، موضحا لـ”سكاي نيوز”، إنه يحب السينما من الناحية الجمالية حيث يشاهدها بعين الناقد ويهتم بالكثير من التفاصيل فيها، مشيرا إلى أنه متعلق بأفيشات الأفلام منذ فترة طويلة، سواء كانت شرائط فيديو أو كاسيت أو سينما، بالإضافة إلى أغلفة الإعلانات والمجلات.

أفيشات السينما

وأضاف أنه قرر رسم المشاهد السينمائية التي أثرت فيه وتحويلها للوحة فنية، مشيرًا إلى أن الهدف من المشروع أرشفة الأعمال العظيمة سواء كانت أفلامًا قديمة أو جديدة.

وأكد أن اختياراته لرسم اللوحات تأتي من المشهد الذي يحركه ويؤثر فيه، قائلا: “كل لوحة لها قصة، حيث التقط لقطات مختلفة لكل فيلم، ثم استقر على مشهد واحد وأبدا في رسمه، وأحيانا يقوم بإعادته وأحيانا يرى أن هناك مشهد آخر يكون أنسب لتقديم المشهد بشكل أفضل ممكن أن يعيد صياغة اللوحة من جديد. ألوان المشهد لها عامل مهم في الاختيار”.

وكشف عن أنه يستمد قوة لوحاته من فترة السبعينيات، حيث ألهمته فنيًا، مشددا على أنها لن تتكرر كثيرًا، خاصة “مشهد حبيبتي” الذي جسد فيه الفنان محمود ياسين شخصية الرسام ومعه الفنانة فاتن حمامة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك