تستمع الآن

عز الأسطول: هذا اسمي الحقيقي.. وأحب أسمع مدارس غنائية شرقية مختلفة

الأحد - ٠٥ ديسمبر ٢٠٢١

كشف الفنان عز الأسطول عن سبب تسميته بـ”الأسطول”، مشيرًا إلى أنه منذ الصغر يحب “الشللية والبرتيتة”، موضحا أن لديه أسطول من التجارب.

وأضاف عز الأسطول خلال برنامج “حروف الجر” مع يوسف الحسيني على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، أن اسمه الحقيقي هو “أحمد سمير يوسف عز الدين”، مشيرًا إلى أنه كان يريد أن يلتحق بكلية التربية الموسيقية لدراسة الغناء الشرقي لكن واجه اعتراضات من والده لذا التحق بكلية الحقوق ولم ينجح في مادتين فقط لذا قرر انتهاء تجربة الحقوق.

وأكمل عز الأسطول: “حصلت على الثانوية العامة، وكنت أريد الالتحاق بالتربية الموسيقية لكن والدي لم يوافق ونجحت في مادتين فقط، لذا في السنة المقبلة ذهبت إلى اختبارات القبول في التربية الموسيقية وقبلت وأخبرت والدي بهذا الأمر”.

وأشار إلى أنه جاهد كثيرًا حيث اتجه لعمل بروفات وأعمال فنية في دار الأوبرا وساقية الصاوي، موضحا أنه في عام 1998 التقى مع الموسيقار فتحي سلامة، قائلا: “حسيت إني بتعلم الموسيقى منذ البداية”.

وأكمل: “دخلت كلية التربية الموسيقية لأنني أحب الغناء الشرقي ولكن لم يكن هناك تخصص لهذا النوع لكن كان هناك فرصة للغناء الأوبرالي، وقررت الاستمرار في ذلك النوع من الغناء وكنت أحصل على الدراجات النهائية في مادة الغناء الأوبرالي”.

وقال إن تعاونه مع الموسيقار فتحي سلامة جاء بعد حفلة قدمها في المركز الثقافي الفرنسي، مؤكدا: “تعاونت معه من 1998 حتى عام 2004، وكنت أقدم معه حفلات غنائية مباشرة وتعلمت منه الكثير حتى انفصلت عنه”.

واستطرد: “في 2005 تقابلت مع المايسترو هشام جبر في مقهى بوسط البلد، حيث التقيت مع شخص آخر وهو الفنان التشكيلي سامح اسماعيل الذي عرفني على عازف جيتار الفلامنجو وائل خضر”.

وأضاف: “في عام 2008 تعاونت مع وائل خضر في فرقة (صحراء) مع فنان يدعى سعيد وفنان آخر يدعى بيومي وكان الأمر منتظما حتى قرر سعيد الهجرة في وقت كنا نستعد لإصدار ألبوم وتم الاستعانة بي وقدمنا حفلات وكنا موفقين حتى اتخذت قرار الانفصال في 2009”.

وأكد عز الأسطول أنه في عام 2009 قرر تكوين فرقته الخاصة، موضحا: “قدمت أغنيات تشبه الراي وفولكلور ومواويل وصوفي حتى جاءت فترة كورونا”، لافتا إلى أنه في عام 2013 مع المايسترو هشام جبر قدم معه أكثر من حفل غنائي وعروض بالدول العربية.

وشدد على أن حبه وعشقه لمجال الفن جاء بالوراثة، قائلا: “أحب أسمع مدارس غنائية شرقية مختلفة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك