تستمع الآن

سمير صبري عن عدم تكريمه في المهرجانات الفنية: «بينسوني»

الثلاثاء - ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١

أكد الفنان سمير صبري على أنه صور أكثر من 130 فيلما وجميعها كانت مبهجة، موضحًا أنه لا يستطيع تقييم أعماله الفنية ولكنه سعيد بمسيرته المهنية والفنية وأنه كان مؤديًا “غير مزعج”.

وأضاف سمير صبري، في حوار تليفزيوني، أنه درس كيفية خروج الأصوات لإتقان التحدث، كما مثل جميع الأدوار الفنية ومنها الأكشن مثل فيلم “جحيم تحت الماء”، كما أدى أدوارا كوميدية ورومانسية.

قال إنه لم يُكرم من أي مهرجان سينما على أعماله السينمائية، معلقًا على ذلك بالقول “بينسوني”، مشددًا على أنه لا يضع التكريمات أمامه ولا يهتم بها والتكريم بالنسبة له هو تذكر الجمهور لأعماله الفنية.

وتابع: “كنت من مؤسسي مهرجان القاهرة السينمائي، وتوقعت تكريمي لكن الجائزة الكبرى بالنسبة ليا هي إعجاب الناس في الشارع بأفلامي، ومحبتش شغل المسلسلات عشان التطويل، وأشعر أن موهبتي تحققت أمام ميكروفون الإذاعة، وما زال ليا برنامج في الإذاعة”.

وأشار الفنان الكبير على أنه لا يخاف من تقدم العمر، وقدم بعض أدوار الأب في أغلب الأحيان، مشيراً إلى أنه يواكب التطورات التي تحدث بجانبه، ولذلك لا يخاف من ما يحدث حوله.

سمير صبري والزواج

وأشار صبرى، إلى أنه إذا عُرض عليه اختيار أن يعيش مع ابنه وزوجته في لندن، أو حبه وعشقه للفن، لكان اختار الأسرة وتربية ابنه وأحفاده.

وأشار سمير صبري إلى أنه تزوج في السر خوفا من والده، مضيفا: “هي إنجليزية وكانت بتدرس في مدرسة في إسكندرية، فحبينا بعض واتعرفنا على بعض وقالتلي عايزة أجي مصر، وجت مصر وشغلتها في مدرسة في الزمالك، وأنا كنت ساكن في الزمالك”.

وتابع: “بعد ما تخرجت والدي جابلي عربية وشقة في الزمالك، مش قبل ما اتخرج، بعدين قالتلي إحنا هنستمر كدة لأمتي، وأنا عشان أتجوز واحدة خواجاية وأبويا اللواء في الجيش بيحلم أنه يعمل فرح كبير لأبنه في أوتيل”.

وواصل: “اتجوزتها في السر وأجرت شقة ثانية غير اللي جابهالي والدي في الزمالك عشان مقدرتش أقوله وخفت أقوله”.

وفي نفس السياق قال”صبري”: والدي ووالدتي كانوا منفصلين، وده مضايقنيش احترمت رغبة أبويا أنه يتجوز واحدة ثانية غير والدتي لقي فيها شيء ملقهوش في أمي، ونفس الشيء بالنسبة لأمي”.

أضاف: “الميزة اللي أنا دائما أقولها لكل الناس اللي بيتطلقوا، عمر ما أمي عابت في أبويا ولا أبويا عاب في أمي، احترموا بعض جدا، ولما ماتت أمي وإحنا رايحين الجنازة قالي لي يارتني كنت أنا بدالها يا سمير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك