تستمع الآن

دراسة أسترالية: شرب كوبين يوميا من القهوة قد يقلل من خطر الإصابة بألزهايمر

الخميس - ٠٩ ديسمبر ٢٠٢١

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن شرب القهوة يساعد على إبطاء التدهور المعرفي، ويقلص تراكم رواسب الأميلويد في الدماغ، التي تعدّ من أسباب الإصابة بمرض ألزهايمر.

ووفقًا لتقرير نشره موقع “إكسبريس”، ونقله تامر بشير وفانا إمام، يوم الخميس، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم، فقد أجريت الدراسة على 200 شخص على مدى عقد من الزمان، وشهد المشاركون الذين تناولوا كميات أكبر من القهوة خطرًا منخفضًا بشكل ملحوظ في حالات التدهور المعرفي، وارتبط تناول القهوة بانخفاض تراكم بروتين الأميلويد في الدماغ، وهو مؤشر رئيسي في تطور مرض ألزهايمر، يعتقد الباحثون أن هذا يمكن أن يوفر تغييرًا بسيطًا في نمط الحياة لمساعدة الأشخاص المعرضين للخطر.

وقالت الدكتورة المؤلفة الرئيسة للدراسة سامانثا جاردنر، إنه إذا أظهرت الأبحاث الإضافية الارتباط بين القهوة وإبطاء التدهور المعرفي، فيمكن التوصية في المستقبل بتناول القهوة كنمط حياة يهدف إلى تأخير ظهور ألزهايمر.

وتشير النتائج إلى أن تناول القهوة بمعدل كوب إلى كوبين يوميا يمكن أن يقلل من التدهور المعرفي بنسبة تبلغ 8% بعد 18 شهرا، مع انخفاض يصل إلى 5% في تراكم “بيتا أميلويد” في الدماغ في الفترة ذاتها.

وأوضحت سامانثا جاردنر أنه من الصعب تعميم نتائج الدراسة، لأن البيانات تم الإبلاغ عنها ذاتيا، وهو ما قد يؤدي إلى خطأ منهجي في البحث، فضلا عن صغر عينة الدراسة، وعدم تمييز النتائج بين القهوة التي تحتوي على الكافيين والقهوة المنزوعة الكافيين.

وأشارت إلى أن أغلب المشاركين في الدراسة من ذوي البشرة البيضاء، ومن ثم فإن هناك حاجة لدراسات إضافية على مجموعات أكثر تنوعا لتأكيد النتائج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك