تستمع الآن

خبيرة سوشيال الميديا لـ«الكتالوج»: هذه أفضل المنصات لصناعة المحتوى

الأربعاء - ١٥ ديسمبر ٢٠٢١

حلت هنا زهير، خبيرة سوشيال الميديا ضيفة على برنامج “الكتالوج”، يوم الاثنين، مع سارة النجار، للحديث عن كيفية صناعة المحتوى في عالم التواصل الاجتماعي.

وقالت هنا زهير، في حوارها: “المحتوى هو أي حاجة نراها على الإنترنت أو على التليفزيون أو المنصات الفنية، والإنترنت قائم على صناع المحتوى أو البلوجرز ويختلف على حسب أنواعهم”.

وأضافت: “كنا نقول إن المحتوى هو الملك ولكن الآن الفيديو أصبح هو الملك، ولذلك منصة مثل إنستجرام أصبحت تهتم بالفيديوهات أكثر من الصور اللي هو الأساس الذي نشأ على أساسه”.

وتابعت هنا زهير: “هناك تخصصات مختلفة ولا ينفع نقلل من تخصص ما لصانع محتوى، وصانع المحتوى بيكون شغال لنفسه ويكون لديه منصة خاصة به ويتعاون مع براندات أخرى ويظل يكبر ويدخل له أموال من هذه المنصة، ونصيحتي للبراندات إنهم يشغلوا صناع المحتوى معهم بدلا ما يروح لشركة كاملة فهو يوفر له بشكل أفضل، ومهم يكون لديه تفاعل جيد ولا يشتري متابعين ولو حدثت في الخارج ممكن يتم مقاضاة صانع المحتوى”.

وأردفت: “التصوير بالموبايل أصبح أفضل والناس تتفاعل أكثر مع المحتوى المصور بشكل واقعي وحقيقي دون تدخل ومونتاج، ومهم صناع المحتوى يعرضوا أعمالهم على الشركات التي يريدون الترويج لها”.

وأشارت: “ممكن تنطلق من منصة واحدة ولكن هذا لم يعد الأفضل حاليا خاصة بعد السقوط الأخير لفيسبوك وإنستجرام، ومهم تكون متواجد على أكثر منصة ويكون لديك موقع أو بلوج فهي الحاجة الوحيدة التي تملكها فهذا شيء مهم، والمنافسة حاليا الأفضل هي (تيك توك) والناس تعتقد أنه يحتوي على رقص فقط ولكنه عليه محتوى تعليمي وطبخ وناس تعلم عن التسويق، وهو يساعد ويدعم صناع المحتوى وهذا المميز فيه، والمنافسة أصبحت قوية وإنستجرام يحاول ينافس هذا الأمر من خلال (الريلز)، وهينزلوا تحديث على أول السنة وهو منافسة صريحة لتيك توك”.

التيك توك

وأردفت: “التيك توك تقدري تبحثي عليه من الكلمات المفتاحية وهي مش موجودة على إنستجرام، ومهم نعرف تخصصنا وهي حاجة أكون فاهماها كويس، ولذلك لا أحب كلمة مدون أو بلوجر ولكن علامة تجارية شخصية وهي مهمة جدا لأني لما أبني حاجة هادفة مثل الأزياء، لو أنا أنزل فقط ملابسي منين مش كفاية ولكن أفهمهم ما التريند وما المناسب لهم، ومهم على تيك توك كل ما نزلتي فيديوهات أكثر كل ما صنعت اسم لك بشكل أسرع، أهم حاجة في المحتوى يحرك مشاعر الناس يتعلموا يفكروا، وتقدري تنزلي فيديوهات مرتين في اليوم على حسابك عى تيك توك يوميا، وكل ما زودتي الهاشتاج على أي منصة مش صح ومهم تضعي هاشتاج له علاقة بما تتحدثين عنه، والعائد ممكن يأتي لك من أول يوم وفي ناس حظهم جيد وفي آخرين لا يفعلون ذلك، وهي تعتمد على الشخص وما يقدمه للجمهور، وكل ما بنزل محتوى بفهم جمهوري أكثر”.

“وطبعا فيه فلوس لما تحققي عائد مشاهدات على منصتك، وفيه طريقة أخرى إن الناس تتبرع لك لايف وطبعا البراندات تعمل لك إعلانات وتحطي السعر الخاص بك لو عندك مشاهدة عالية”.

إنستجرام

وعن منصة “إنستجرام” وكيفية الاستفادة منها، أشارت: “العام المقبل سيكون منافس قوي، وهيبدأوا يعملوا خاصية جديدة والناس يعملوا (فيفورت) للحسابات التي يحبونها وهي تعطي انتشار محتوى أفضل لصناع المحتوى، وطبعا (الريلز) كويسة جدا على إنستجرام ولكن مهم استخدامها بشكل صحيح واستراتيجية معينة وأيضا خاصية (الكاروسل) واللي تقدر تنزل من خلالها صور كتيرة، وأهم حاجة الاستمرارية في النشر على المنصة، وعلى الأقل ننشر اثنين أو ثلاثة (ريلز) في الأسبوع، الخوارزمية بتاعت إنستجرام لو لقت الناس موجودة على البوست الخاص بك هتخليه يظهر للناس أكتر، (والستوريز) تخلي الناس قريبة منك ومش مهم أفضل تصوير ولكن الناس تحبها لأنها تشعرهم أنهم قريبين من صانع المحتوى، والهاشتاجات على إنستجرام المفروض تنزلي 30 هاشتاج ولكن الأفضل والأصح الآن تسخدمي من 3 إلى 5 فقط”.

وأوضحت: “إنستجرام بدأ يطرح عائد لصناع المحتوى عليه ولكن مش في مصر، ولكنه يضع أهداف معينة لصانع المحتوى لكي يعطي له أموال وأن الفيديوهات تصنع مثلا عدد مشاهدات معينة، ويظهر دائما الحسابات التي تشتري متابعين من خلال عدد اللايكات والتعليقات التي قد تبدو غريبة أو حسابات بأسماء غريبة وهذا يضر الحساب بالطبع”.

يوتيوب

وعن صناعة المحتوى على “يوتيوب”، قالت: “هو من أكثر المنصات التي تأخذ فترة لكي أكسب من عليه أموال ومهم أبني عليه مجتمع خاص بي وهو يأخذ وقت وهذا طبيعي مثل أي عمل، والجودة عليه أفضل من منصات أخرى وطريقة التصوير تكون بالعرض وليس بالطول، ومهم يكون فيه وصف للفيديو ولازم يكون لدي تخصص بالذات على هذه المنصة لكي أستهدف الجمهور الذي أحتاجه، وأول ما يكون لديك 1000 متابع والناس شافوكي 4000 ساعة فيديوهات هنا تكوني مرشحة لوضع إعلانات على فيديوهاتك، والأموال تأتي من يويتوب مش الإعلان نفسه، وكل ألف مشاهدة يمنحك 5 دولار”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك