تستمع الآن

تعمل منذ 84 عامًا.. أقدم مدرسة لتعليم مهارات «سانتا كلوز» تدخل موسوعة جينيس

الخميس - ٣٠ ديسمبر ٢٠٢١

توجت مدرسة متخصصة في دروس تجسيد شخصية «سانتا كلوز» جهدها المستمر منذ 84 عاماً بالحصول على شهادة موسوعة جينيس للأرقام القياسية لأطول فترة خدمة في تعليم مهارات رجل الهدايا الشهير.

وأكدت الموسوعة العالمية أن مدرسة «تشارلز دبليو هوارد سانتا كلوز»، التي تأسست في أكتوبر 1937 في نيويورك وانتقلت لاحقاً إلى أورليانز، تعمل بشكل مستمر منذ أكثر من 8 عقود على تعليم الراغبين المهارات اللازمة للخروج للأطفال بشخصية سانتا كلوز في أعياد الميلاد.

وتشمل تدريبات المدرسة كيفية ارتداء ملابس رجل الهدايا بشكل صحيح، وكيفية الغناء والرقص على أنغام موسيقى أعياد الميلاد أو ركوب مزلقة سانتا، كما ينخرط الدارسون في ورش لتعليم كيفية تصنيع الألعاب يدوياً.

ويقول توم فالنت، مدير المدرسة، لموقع جينيس، إن المدرسة التي خاضت أطول فترة في تقديم الدروس حول كيفية إجادة دور سانتا كلوز، هي الأفضل في هذا التخصص أيضاً.

وكان مؤسس المدرسة تشارلز دبليو هاواراد يعمل مزارعاً وصانع ألعاب، وكان يجسد شخصية رجل الهدايا في العديد من المتاجر وفي مناسبات أعياد الميلاد.

وأوضح فالنت إن تشارلز كان يؤمن بأن تجسيد دور سانتا كولز هو امتياز يحظى به الشخص الذي يؤدي دور رجل الهدايا، وليس وظيفة يؤديها من أجل مقابل.

وأضاف: «لقد بنى المدرسة من أجل ظهور شخصيات سانتا كلوز بشكل أفضل بالنسبة للأطفال والعائلات».

ويرى مدير المدرسة أن شخصية رجل الهدايا أو «بابا نويل» تعكس روح الحب والعطاء لدى الناس، وهو الطابع الذي يميز الاحتفالات بأعياد الميلاد.

وتحتوي موسوعة جينيس على الأرقام القياسية الأعلى في كل تخصص؛ فمثلاً تحتوي على أقوى رجل في العالم، وأطول امرأة في العالم، وأضخم قط في العالم، وهكذا.

وبحسب موقع شركة جينيس للأرقام القياسية على الإنترنت، ذكرت الشركة أن طبعة عام 2006 احتوت على 64000 رقم قياسي عالمي في مختلف المجالات والفعاليات على المستويين الفردي والجماعي، وقد ذكر الموقع ذاته أن الموسوعة هي الموسوعة الأولى التي يُباع منها 100 مليون نسخة في الأسواق، وهذا رقم قياسيّ بحدّ ذاته جعلها تدخل الموسوعة هي أيضاً.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك