تستمع الآن

أول حبة دواء تعالج من الإصابة بـ«كورونا».. حصلت على إذن الاستخدام الطارئ

الأحد - ٢٦ ديسمبر ٢٠٢١

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الموافقة على الاستخدام الطارئ لدواء شركة “فايزر” الجديد المضاد لفيروس كورونا، على هيئة حبوب تؤخذ عن طريق الفم.

وأكدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أن الدواء الجديد اطلق عليه اسم “Paxlovid”، وهو مفيد للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد، مشيرة إلى أنه أول علاج معتمد لكورونا من المفترض أن يؤخذ في المنزل.

من جانبها، قالت باتريسيا كافازوني مدير مركز تقييم الأدوية التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية: اليوم نقدم أول علاج لـكوفيد 19 في شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم – وهي خطوة كبيرة إلى الأمام في مكافحة هذا الوباء العالمي”.

كانت شركة فايزر قد طلبت الحصول على إذن طارئ في منتصف نوفمبر، وأعلنت نتائج نهائية مذهلة للتجربة على قوة “Paxlovid” للحماية من إصابات كورونا الشديدة.

ويجمع عقار “باكسلوفيد” بين دواء جديد مضاد للفيروسات يُدعى Nirmatrelvir وعقار أقدم يُدعى Ritonavir، و يتم تناول ثلاث حبات منه، مرتين يوميًا، لمدة 5 أيام.

وفي التجربة التي أجريت، قللت الحبوب التي تم تناولها لمدة 5 أيام من احتمالات دخول المستشفى والوفاة بنحو 90% لدى الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه يجب تناول “باكسلوفيد” في غضون من 3 إلى 5 أيام من ظهور الأعراض.

كما قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن “ريتونافير” يمكن أن يتفاعل مع العديد من الأدوية التي يتم تناولها بشكل شائع، وقد تحتاج هذه المخاطر إلى إدارة الأطباء والصيادلة.

الآثار الجانبية لـ حبة الدواء

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن الآثار الجانبية المحتملة لباكسلوفيد تشمل ضعف حاسة التذوق وارتفاع ضغط الدم وآلام العضلات.

وأضافت الوكالة أن عقار “ريتونافير” يمكن أن يتسبب في تلف الكبد ، لذا يجب توخي الحذر عند إعطاء “باكسلوفيد” للمرضى الذين يعانون من أمراض الكبد.

كما لا ينصح باستخدام باكسلوفيد في المرضى الذين يعانون من ضعف شديد في الكلى.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن المرضى الذين يعانون من اعتلال كلوي معتدل يحتاجون إلى جرعة مخفضة من باكسلوفيد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك